أمرت محكمة الصلح في حيفا الثلاثاء تمديد اعتقال والد الرجل الفار من العدالة المشتبه بتنفيذ هجوم حانة في تل أبيب الجمعة، ما أدى الى مقتل اسرائيليين اثنين، قبل أن يقتل سائق سيارة أجرة عربي في موقع آخر في المدينة.

وتم اعتقال محمد ملحم، والد نشأت ملحم البالغ (29 عاما)، والتحقيق معه الثلاثاء وخمسة أشخاص آخرين. ويشتبه أنه كان شريكا في القتل، وأنه قام بعرقلة التحقيق.

وطلبت الشرطة من المحكمة تمديد اعتقال محمد ملحم لمدة 12 يوما.

وتم اعتقال عم المشتبه وعدة أقرباء واصدقاء آخرين لم يتم الكشف عن هويتهم أيضا الثلاثاء في القضية.

ولأمرت المحكمة اطلاق سراح شقيق ملحم.

نشأت ملحم، المشتبه بتنفيذ هجوم اطلاق نار في تل ابيب في 1 يناير 2016 (Israel Police)

نشأت ملحم، المشتبه بتنفيذ هجوم اطلاق نار في تل ابيب في 1 يناير 2016 (Israel Police)

وأمرت المحكمة شقيق المشتبه، جودت ملحم، الإبتعاد عن بلدته، بلدة عرعرة العربية في إسرائيل، حتى اشعار آخر. وتم اعتقال جودت ملحم بعد الهجوم للإشتباه انه شريك في الهجوم.

وتم في يوم الثلاثاء اعتقال الوالد، محمد ملحم، للمرة الثانية منذ وقوع الهجوم الدامي الجمعة الماضي. وفي يوم الإثنين، طلب محمد ملحم عبر التلفزيون من ابنه تسليم نفسه، بينما اختبأ سكان تل أبيب خلال البحث الجاري عن المشتبه.

“تواصل معي”، قال، مخاطبا ابنه مباشرة. “سوف أساعدك. لننهي هذه القصة. هذه أيام صعبة على العائلة”.

ووقع الهجوم الدامي الجمعة أمام حانة “سيمتا” في شارع ديزنغوف المكتظ في تل أبيب. وقُتل مدير الحانة الون باكال (26 عاما)، وأحد الزبائن، شمعون رويمي (30 عاما)، عندما أطلق ملحم النار برشاش سرقه من والده. وأُصيب سبعة اشخاص في الهجوم.

وفي وقت لاحق، بعد فراره من ساحة الهجوم، قتل ملحم بالرصاص سائق سيارة أجرة عربي، أفادت الشرطة.

ولا زال نشأت ملحم فار من العدالة منذ يوم الجمعة. وحذرت السلطات أنه مسلح خطير، ويمكن أن ينفذ هجوم آخر.