رد والد فلسطيني اتهمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالإساءة “غير الانسانية” لطفله الخميس، متهما القائد الإسرائيلي بإخراج كلامه من سياقه وذكر سنوات من الاساءة المفترضة من قبل الجنود له ولعائلته.

قال نتنياهو الاربعاء بفيديو نشره على صفحته في الفيسبوك انه مصدوم جدا من فيديو يظهر والد فلسطيني يدفع ابنه محمد البالغ ثلاث سنوات امام جنود اسرائيليين بينما يصرخ “طخوه”.

ووقع الحادث خلال مظاهرة في الاسبوع الماضي في قرية نعلين في الضفة الغربية، غرب رام الله.

“اليوم أدعو جميع الآباء والأمهات في كل أنحاء العالم – أدعوكم إلى الإنضمام إليّ بالمناشدة إلى الكف عن هذا التنكيل بالأطفال”. قال نتنياهو، مضيفا، “يجب على القيادة الفلسطينية أن تتوقف عن تشجيع الأطفال على القتل. يجب عليها أن تكف عن تشجيع الأهالي الفلسطينية على المناشدة إلى مقتل أطفالها. هذا هو أمر فظيع”.

وردا على فيديو نتنياهو، نشرت منظمة التحرير الفلسطينية الخميس شهادة مصورة للوالد.

وفي الفيديو، يقول ايوب سرور البالغ 45 عاما ان الحادث كان “لحظة عجز بحماية الكاميرات والصحافة”.

“عندما رأيت بندقيات الجيش مرفوعة نحو الاطفال، قلت لهم: هنا الولد، انتم تحبون قتل الاطفال”.

“فيديو [نتنياهو] لم يعرض الا لقطة صغيرة عندما قلت. كان يجب ان يعرضوا قبل ما قلت ’الولد طخوه’… كان يجب ان يعرضوا ما بعد ذلك”، قال سرور، مدعيا ان رئيس الوزراء الإسرائيلي اخرج كلامه من السياق.

وذكر سرور بالفيديو الإساءة المفترضة من قبل الجيش الإسرائيلي، من ضمنها مصادرة 150 دونم من اراضيه عند بناء الجدار الامني في الضفة الغربية واعتداء في عام 2008 ادى الى فقدانه ذاكرته لستة اشهر. وفي الفيديو، يطلب من محمد سرور الحديث عن اصابة شقيقيه برصاص القوات الإسرائيلية.

واظهر فيديو اخر نشرته منظمة التحرير الفلسطينية يظهر ما تدعي انه تعذيب جسدي لسرور مع رجل اخر كانا مكبلي الايدي ومعصوبي الاعين خلال مظاهرة عام 2012 في نعلين.

نتنياهو ’يتظاهر’ انه مهتم بالأطفال الفلسطينيين

واتهم المسؤول الفلسطيني الرفيع صائب عريقات الخميس نتنياهو ب”التظاهر بانه مهتم” بالأطفال الفلسطينيين من اجل الدعاية.

“بواسطة ثوان من فيديو، يبرر نتنياهو الخطاب العنصري ان الفلسطينيون مذنبون، بدلا من الجهاز العسكري الإسرائيلي والمستوطنين المسلحين الذي يمارسون العنف والقمع ضد ارض وشعب فلسطين”، قال عريقات.

Palestinian negotiator Saeb Erekat at a press conference following an emergency meeting at the Arab League headquarters in Cairo, Egypt, Monday, Aug. 11, 2014. AP/Amr Nabil

Palestinian negotiator Saeb Erekat at a press conference following an emergency meeting at the Arab League headquarters in Cairo, Egypt, Monday, Aug. 11, 2014. AP/Amr Nabil

“القاء اللوم على الفلسطينيين، والتظاهر بالاهتمام بأمر الاطفال، ليس رخيصا فحسب، بل ماكر ايضا عندما يأتي من قبل حكومة تستمر في كل فرصة بانتهاك حقوق الاطفال الفلسطينيين، ومن ضمن ذلك حقهم الاساسي للكرامة”، اضاف عريقات.

وكتب عريقات انه لدى الفلسطينيين موقف “واضح وصارم” لعدم مشاركة الاطفال في المظاهرات.

وبالرغم من هذا الموقف الرسمي، كثيرا ما يشارك الاطفال في المظاهرات الاسبوعية ضد السياسات الإسرائيلية في الضفة الغربية.