دانت الخارجية الاميركية الاربعاء اطلاق صاروخ من قطاع غزة على اسرائيل مع دفاعها مجددا عن قرارها العمل مع حكومة التوافق الفلسطينية التي تدعمها حماس.

وسقط صاروخ صباح الاربعاء على جنوب اسرائيل ولكنه لم يسفر عن ضحايا او خسائر، بحسب الشرطة الاسرائيلية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية جنيفر بساكي “ندين اطلاق الصواريخ من غزة. انه اعتداء مباشر على مدنيين وهو امر غير مقبول على الاطلاق”.

واشادت ب”الادانة السريعة والصريحة لهذا الهجوم من قبل الرئيس (الفلسطيني محمود) عباس”.

واضافت “نعول على السلطة الفلسطينية كي تقوم بكل ما بوسعها من اجل منع الهجمات من غزة على اسرائيل ولكننا نقر بواقع ان حماس تسيطر على غزة”.

وحرصت بساكي على التمييز بين اطلاق هذا الصاروخ وقرار واشنطن ب”العمل مع حكومة التكنوقراط الانتقالية” الفلسطينية التي تدعمها حماس.

وردا على سؤال حول احتمال اطلاق صواريخ اخرى، قالت بساكي ان واشنطن “تواصل تقديم مساعدة” لهذه الحكومة الانتقالية الفلسطينية وانه “في حال يجب ان يتغير اي شيء فسنتحرك على هذا الاساس”.

واضافت “لا يوجد اي عضو من حماس في حكومة التكنوقراط هذه. انه احد معاييرنا كي نواصل تقديم المساعدة”.

ويشار الى ان الولايات المتحدة تعتبر حركة حماس منظمة “ارهابية”.

وقالت بساكي “قررنا ان مساعدتنا للسلطة الفلسطينية امر مهم بالنسبة الى الولايات المتحدة”.