نفى البيت الابيض الثلاثاء ان يكون الهدف من المفاوضات النووية القائمة مع ايران التوصل الى اتفاق لعشرة اعوام فقط.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جوش ايرنست في مؤتمر صحافي “البعض يؤكد اننا نؤيد اتفاقا تكون مدته عشرة اعوام فقط، هذا ليس صحيحا”.

واضاف “هذا لا يعكس الموقف التفاوضي للولايات المتحدة ولشركائنا الدوليين”، رافضا “الخوض في تفاصيل” الموقف الاميركي.

وجدد ايرنست التذكير بان الهدف من المفاوضات لا يقتصر على بلوغ اتفاق مع الايرانيين، “بل التوصل الى اتفاق يمكننا التحقق من تنفيذه لاحقا”.

وتابع “نحتاج الى اتفاق واضح، اتفاق يمكن التحقق منه”.

ودخلت المفاوضات بين ايران ومجموعة الدول الست الكبرى في جنيف مرحلة حاسمة، اذ ينبغي ان تثمر اتفاقا شاملا قبل 31 اذار/مارس.