افتتحت الولايات المتحدة والحكومة الاردنية الخميس مركزا اقليميا جديدا جنوب عمان للتدريب على مكافحة الارهاب.

وتم افتتاح المركز التابع للاكاديمية الاردنية لتدريب الدرك، والذي يعد الثاني من نوعه في المملكة، بمنطقة سواقة (نحو 70 كيلومترا جنوب عمان).

وقال مساعد وزير الخارجية الأمريكي للأمن الدبلوماسي مايكل إيفانوف للصحافيين خلال افتتاح المركز ان “برنامج مكافحة الارهاب المخصص للاردن هو برنامج مستمر ومهم جدا لنا”.

واضاف ان “التدريب ينقذ الارواح ويساعد في بناء القدرات لدى الدولة المضيفة، وانا سعيد جدا بافتتاح هذا المركز واتطلع الى توسعه واستخدامه كمركز محوري”.

واشار ايفانوف الى ان “برنامج المساعدة على مكافحة الارهاب الاقليمي يوفر الاموال على دافعي الضرائب الاميركيين ويساعد في بناء القدرات لدعم الدول المضيفة في حربها على الارهاب”.

وتتضمن التدريبات في المركز “ادارة الازمات وانقاذ الرهائن والتعرف على العبوات الناسفة والحد من حوادثها (…) اضافة الى الدفاع الالكتروني”، بحسب ايفانوف

من جهته، قال القائم بالاعمال في السفارة الاميركية في عمان هنري ووستر ان “الاردن يعد مركزا لاكبر برنامج تدريب اميركي للتعرف على العبوات الناسفة في العالم، كما ان ثالث اكبر برنامج تمويل عسكري هو في الاردن”.

واشار الى ان برنامج المساعدة على مكافحة الارهاب في الاردن هو “الاكبر من نوعه في المنطقة”.

وبحسب السفارة الأميركية في عمان فان هذا البرنامج اقام عام 2017 نحو 325 دورة تدريبية و وورشة عمل واستشارة تقنية ل6881 مشارك من 46 دولة.

ووقعت واشنطن وعمان منتصف الشهر الماضي مذكرة تفاهم تقدم بموجبها الأولى مساعدات سنوية للحكومة الاردنية بقيمة 1,275 مليار دولار اعتبارا من العام الحالي ولغاية عام 2022.

وتقدم الولايات المتحدة بموجب المذكرة ما لا يقل عن 750 مليون دولار سنويا كدعم اقتصادي و350 مليون دولار كمساعدات عسكرية للاعوام من 2018 لغاية 2022.

وتلقى آلاف عناصر الشرطة الفلسطينية والعراقية والليبية عبر العقدين الماضيين تدريبهم في الاردن الذي يعد حليفا اساسيا للولايات المتحدة في المنطقة.