علقت الولايات المتحدة تسليم السعودية اسلحة عنقودية يستخدمها التحالف العربي بقيادة الرياض في تدخله في اليمن دعما لقوات الرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي، على ما افادت مجلة “فورين بوليسي” المتخصصة السبت.

وقال مسؤول في الادارة الاميركية ردا على اسئلة وكالة فرانس برس حول التقرير ان واشنطن على علم بان “التحالف الذي تقوده السعودية يستخدم اسلحة عنقودية في النزاع المسلح في اليمن”.

واكتفى الموظف الاميركي بالقول “اننا ننظر الى هذه المخاوف بجدية كبرى ونبحث عن معلومات اضافية”، بدون التعليق على ما ورد في المقال.

وذكرت المجلة انه تحت ضغط اعضاء في الكونغرس ومنظمات للدفاع عن حقوق الانسان، اتخذ البيت الابيض للمرة الاولى اجراء ملموسا بهذا الصدد، اذ جمد تسليم حليفه السعودي قنابل عنقودية.

وتدعم الولايات المتحدة الرياض في تدخلها العسكري في اليمن منذ اذار/مارس 2015، من خلال امدادها بدعم لوجستي ومعدات دفاعية.

لكن الدبلوماسية الاميركية اعربت مرارا في الاشهر الاخيرة عن قلقها حيال عدد الضحايا المدنيين جراء عمليات القصف التي يشنها التحالف في اليمن.

وفي نهاية آذار/مارس 2015، بدأ تحالف عربي تقوده المملكة العربية السعودية بالتدخل في اليمن دعما لقوات الرئيس عبد ربه منصور هادي. وتمكنت القوات الحكومية بدعم من التحالف، من استعادة السيطرة على خمس محافظات جنوبية منذ الصيف الماضي، ابرزها عدن.

الا ان المتمردين الحوثيين لا يزالون يسيطرون على صنعاء ومناطق اخرى شمالا.

وادى النزاع الى مقتل زهاء 6500 شخص واصابة اكثر من 31 الفا منذ آذار/مارس 2015، بحسب ارقام هيئات الامم المتحدة.

والاثنين، حضت منظمة العفو الدولية “الدول النافذة” على ان “تطلب من التحالف وقف استخدام القنابل العنقودية المحظورة دوليا” بموجب معاهدة تعود الى العام 2008 ولم توقعها الولايات المتحدة.

وتعتبر منظمة العفو ان جرائم حرب ارتكبت في اليمن وتحذر الامم المتحدة بانتظام من “الكارثة الانسانية” في هذا البلد الفقير بشبه الجزيرة العربية.