دانت الولايات المتحدة بشدة إطلاق كوريا الشمالية صباح الاثنين أربعة صواريخ بالستية، مؤكدة استعدادها “لاستخدام كل القدرات المتوفرة لدينا ضد هذا التهديد المتعاظم”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية مارك تونر في بيان ان “الولايات المتحدة تدين بشدة اطلاق كوريا الشمالية صواريخ بالستية في انتهاك لقرارات مجلس الامن الدولي التي تحظر صراحة على كوريا الشمالية استخدام تكنولوجيا الصواريخ البالستية”.

وأضاف “نحن نبقى جاهزين –وسنواصل اخذ الخطوات اللازمة لتعزيز جاهزيتنا– للدفاع عن انفسنا وعن حلفائنا من اي هجوم، ونحن مستعدون لاستخدام كل القدرات المتوفرة لدينا ضد هذا التهديد المتعاظم”.

وشددت الخارجية الأميركية في بيانها على ان ما تقوم به كوريا الشمالية لن يؤدي الا الى تعزيز “التصميم الصلب” للولايات المتحدة وحلفائها على التصدي “للسلوك غير القانوني” لبيونغ يانغ.

وأضاف البيان ان “استفزازات كوريا الشمالية لن تؤدي الا الى تعزيز تصميمنا الصلب على التصدي للبرامج غير القانونية (لبيونغ يانغ) في مجال اسلحة الدمار الشامل”.

وتابع “ندعو كوريا الشمالية الى الكف عن استفزازاتها وخطاباتها النارية التي تهدد السلام والاستقرار الدوليين والى اختيار الخيار الاستراتيجي بالوفاء بالتزاماتها وواجباتها الدولية والعودة الى مفاوضات جدية”.

وبحسب رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي فقد اطلقت كوريا الشمالية صباح الاثنين أربعة صواريخ بالستية سقط ثلاثة منها في المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان.

وقال آبي أمام البرلمان إن “كوريا الشمالية أطلقت أربعة صواريخ اجتازت مسافة حوالى ألف كلم. لقد سقط ثلاثة منها في المنطقة الاقتصادية الخالصة لبلادنا”.

وكانت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أعلنت في وقت سابق ان كوريا الشمالية اطلقت صباح الاثنين صواريخ “عدة” باتجاه البحر قبالة السواحل الشرقية لشبه الجزيرة الكورية.

وقالت الوزارة ان مدى الصواريخ التي اطلقت “يبلغ في المعدل حوالى الف كيلومتر”، مشيرة الى انها وبالتعاون مع الولايات المتحدة “تحللان عن قرب” البيانات المتعلقة بهذه التجارب الصاروخية.