اعلنت وزارة الخارجية الاميركية الثلاثاء ان الولايات المتحدة ابلغت حليفتها السعودية “قلقها” حيال قرار المملكة الرجوع عن تقديم مساعدة عسكرية للبنان كانت عبارة عن برنامج تجهيز دفاعي بقيمة ثلاثة مليارات دولار يشمل اسلحة فرنسية.

وقطعت السعودية في شباط/فبراير مساعدتها عن الجيش اللبناني احتجاجا على مواقف اتخذتها بيروت ورأت المملكة انها مناوئة لها وان حزب الله الشيعي اللبناني يقف خلفها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية جون كيربي خلال مؤتمر صحافي ان واشنطن اعربت للرياض عن “قلقها حيال قطع المساعدة العسكرية” السعودية عن لبنان، من دون مزيد من التفاصيل عن فحوى “المحادثة الدبلوماسية”.

واشار كيربي الى ان “دعم القوات المسلحة اللبنانية امر مهم لايجاد توازن مع حزب الله ورعاته في الخارج” في اشارة الى ايران.

وشدد المتحدث الاميركي على ان “القوات المسلحة اللبنانية تستحق من الاسرة الدولية الاستمرار في دعمها”.

واوقفت السعودية برنامج تسليح للجيش اللبناني بثلاثة مليارات دولار ردا على ما اعتبرته مواقف “مناهضة” لها.

وتأخذ السعودية على لبنان امتناعه عن التصويت على بيانين صدرا عن اجتماعين لوزراء خارجية جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي في كانون الثاني/يناير ودانا مهاجمة متظاهرين سعوديين للسفارة والقنصلية السعوديتين في ايران.