اعربت الولايات المتحدة عن “حزنها” لقصف مدرسة للامم المتحدة في قطاع غزة حيث قتل الخميس 15 فلسطينيا كانوا لجأوا اليها هربا من اعمال العنف.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جنيفر بساكي من القاهرة حيث يواصل الوزير جون كيري جهوده من اجل وقف لاطلاق النار “نعرب عن حزننا العميق وقلقنا حيال هذا الحادث المأسوي. اننا نحض مجددا جميع الاطراف على مضاعفة جهودهم لحماية المدنيين”.

ولم توجه بساكي اصابع الاتهام مباشرة الى اسرائيل التي اسفر قصفها لهذه المدرسة عن 15 قتيلا على الاقل علما بان مئات الفلسطينيين كانوا لجأوا اليها.

وفي اشارة الى حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، نددت بساكي بتخزين الاسلحة داخل مبان تابعة للامم المتحدة وقالت “نحض جميع الاطراف على احترام حياة المدنيين والتزام القانون الانساني الدولي”.

واضافت ان “هذا الامر يؤكد ضرورة وضع حد لاعمال العنف والتوصل الى وقف لاطلاق النار وتسوية دائمة للنزاع في غزة في اسرع وقت”.