ذكرت وكالة “إرنا” الايرانية الرسمية للانباء ان شركة هيونداي الكورية الجنوبية لصنع السيارات، ستقوم للمرة الاولى بتجميع سياراتها وانتاجها في ايران.

ويأتي الاعلان غداة الكشف الاثنين عن عقد كبير قيمته 3،2 مليارات دولار بين هيونداي وايران في القطاع النفطي.

وسيتم انتاج سيارات هيونداي بالشراكة مع مؤسسة كرمن خودرو الايرانية في مصنع جنوب شرق البلاد.

وقال سامان فيروزي رئيس مؤسسة كرمان خودرو، خلال حفل توقيع الاتفاق الاثنين في محافظة كرمان، ان “هيونداي وفولكسفاغن وقعتا عقودا مع ايران قبل 12 سنة، لكنهما غادرتا” بعد فترة وجيزة. واضاف “اليوم، بفضل الاتفاق النووي، تعود هيونداي… وهذا خبر سار لكرمان وايران”.

واتاح الاتفاق النووي الموقع في تموز/يوليو 2015 بين ايران والقوى العظمى، رفع قسم كبير من العقوبات الدولية وتأسيس شركات اجنبية في هذا البلد.

وفي مرحلة اولى، سيتم تجميع السيارات في مصنع محافظة كرمان باستخدام قطع مستوردة من كوريا الجنوبية. ولاحقا من خلال استخدام 30% من القطع المصنوعة في ايران. وسيعرض للجمهور الايراني ثلاثة نماذج هي اكسنت وايلانترا وهيونداي أي20.

وتريد هيونداي-كرمان انتاج 200 الف سيارة بحلول 2019 وتشغيل ما يصل الى 10 الاف شخص.

وستتنافس هذه العلامة التجارية الكورية الجنوبية مع مجموعتي بيجو-ستروان ورينو الفرنسيتين اللتين عادتا الى ايران وفتحتا عددا من المصانع.