قلصت هولندا معاش إحدى الناجيات من المحرقة التي هاجرت مؤخرا إلى إسرائيل لأنها اختارت العيش في مستوطنة في الضفة الغربية، وفقا لتقرير القناة الثانية والذي تم بثه يوم الخميس.

المرأة، إحدى الناجين الهولندببن من المحرقة تبلغ من العمر (90 عاما)، تلقت معاش تقاعدي شهري يبلغ قيمته حوالي 1100€ (4300 شيكل) من الحكومة الهولندية. انتقلت المرأة إلى إسرائيل خلال الأشهر القليلة الماضية بسبب الإرتفاع الأخير في الهجمات المعادية للسامية، أفاد ابنها للقناة. تتلقى الآن مبلغ 740 € (3200 شيكل)، تخفيض ما يقارب 35%، بالإضافة إلى ما تحصل عليه من الحكومة الإسرائيلية، كناجية من المحرقة.

لقد حصلت على رسالة تقول، “السيدة المحترمة، بسبب انتقالك للعيش في الضفة الغربية الأردنية ولسنا نملك اتفاق مع هذه المنظقة، نحن ملزمون بخصم كمية كبيرة من مدفوعاتك الخاصة بالمسنين”، قال نجل المرأة للقناة، الذي يعيش في إحدى مستوطنات الضفة الغربية قرب موديعين.

“لقد صدم هذا أمي بشدة حتى بدأت في البكاء. إنها لم تنم منذ ذلك الحين، لقد فقدت ثقتها. تريد العودة إلى خارج البلاد”، قال الرجل، الذي تم تغيير صوته على شاشة التلفزيون، وإخفاء وجهه.

“إن هذا قانون مشرع من قبل الحكومة الهولندية. قد أثر هذا على والدتي بشكل كبير. لقد صدمت أنا، عائلتي بأكملها قد صدمت. هذا أمر لا يصدق: إنهم يعاقبون امرأة تبلغ من العمر (90 عاما) لأنها هاجرت إلى إسرائيل، ولأنها تعيش في المستوطنات في دولة إسرائيل … إن هذا رزقها. أعني، هذا هو معاشها. كيف يمكن أن يكون هذا؟”

لم ينشر التقرير ردا من السلطات الهولندية على الخبر.