اطلقت هولندا السبت موقعا الكترونيا لجمع التبرعات عبر العالم للتعويض على الجمعيات الاجنبية الداعمة للاجهاض التي اصدر الرئيس الاميركي دونالد ترامب قرارا بوقف تمويلها، كما اعلنت وزارة الخارجية الهولندية.

واعلنت الحكومة الهولندية انها ستفتتح التبرع لهذا الصندوق بتقديم عشرة ملايين يورو (حوالى 10,7 مليون دولار اميركي).

وكان الامر التنفيذي الذي اصدره ترامب الاثنين لوقف تمويل هذه الجمعيات من اوائل قرارته كرئيس.

واثر خطوة الرئيس الاميركي دعت هولندا الى تأسيس صندوق دولي لدعم المراكز الصحية التي تقدم خدمات الاجهاض في الدول النامية.

واوردت وزارة الخارجية الهولندية في بيان على موقعها الجديد انها تلقت “آلاف الرسائل من حوالى مئة وخمسين دولة بثلاثة وعشرين لغة مختلفة”.

وذكر البيان ان غالبية الردود كانت ايجابية “وكثيرين ابدوا رغبة بالتبرع”.

ويقدم الموقع الجديد “شي ديسايدس دوت اي يو” (هي تقرر) معلومات حول الصندوق وكيفية التبرع سواء باليورو او الدولار.

وبحسب الوزارة الهولندية فان قرار ترامب يخلف عجزا بقيمة 600 مليون يورو “يمكن تعويضه بردة فعل دولية قوية من الحكومات والمنظمات والشركات والافراد”.

واضافت “لا يمكن ان نخذل النساء والفتيات. يجب ان يكون لديهن حق الاختيار في ما اذا كن يردن اطفالا ومتى يردن اطفالا وممن يردن اطفالا”.

واوضحت وزيرة التجارة الخارجية والتنمية السويدية ليليان بلومين انه “من الواضح اننا نحتاج مالا اكثر بكثير. وبناء على الاشارات التي تلقيناها حتى الان، عندي كل الثقة باننا سنجتاز الطريق الطويل لتأمين التمويل، ليس فقط من اجل النساء بل من اجل المجتمع ككل”.

وبحسب جمعية ماري ستوبس الخيرية لصحة الانجاب فان خسارة التمويل الذي تقدمه الولايات المتحدة سيتسبب ب 6,5 مليون حمل غير مرغوب به، و 2,2 مليون حالة اجهاض غير مأمونة، و21 الفا و700 حالة وفاة غير مبررة لامهات خلال السنوات الاربع الاتية.