هدد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الخميس وزير الاقتصاد ايمانويل ماكرون بالفصل من الحكومة اذا لم يحترم الاجماع الحكومي ولم يتخل عن طموحاته الشخصية بالرئاسة.

وقال هولاند في مقابلة تلفزيونية بعد يومين من اجتماعه مع ماكرون الذي يشيع حالة من الغموض بشأن طموحه للترشح لانتخابات 2017، “في الحكومة لا يمكن ان تكون هناك تطلعات شخصية، كم بالاحرى رئاسية (…) احترام هذه الاصول يعني البقاء في الحكومة، عدم احترامها يعني عدم البقاء فيها”.

اعلن ماكرون خلال اجتماع مساء الثلاثاء لحزبه “الى الامام” نيته قيادة حركته “حتى 2017 وحتى النصر”.

ردا على سؤال حول الانقسامات داخل السلطة التنفيذية بشأن بقاء ماكرون (38 عاما) ضمن الفريق الحكومي قال هولاند ان “ايمانويل ماكرون يرافقني منذ 2012 كمستشار ومن ثم كوزير للاقتصاد. اجرى اصلاحات ولا يزال يقوم بذلك. لديه افكار، يريد ان يلتقي بالناس وهذا مفيد (…) ولكن هناك اصول في الحكومة”.

“القاعدة الاولى هي التضامن، هي روح الفريق، هي الدفاع عن الحصيلة، هي تكريس كل الوقت للعمل، وهذه قاعدة عليه ان يحترمها”.

وتابع “من ثم هناك قاعدة ثانية في الحكومة: لا توجد تطلعات شخصية كم بالاحرى رئاسية، هناك فقط ان تخدم وان تخدم حتى النهاية”.

برزت الخلافات الى العلن مساء الثلاثاء عندما اتصل رئيس الوزراء مانويل فالس بماكرون قائلا له “حان الوقت لوقف كل ذلك”.