ندد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند باطلاق النار في مدينة اورلاندو الاميركية والذي خلف 50 قتيلا و53 جريحا داخل ملهى للمثليين، وفق بيان للاليزيه الاحد.

واورد البيان ان الرئيس “يعرب عن دعم فرنسا والفرنسيين الكامل للسلطات والشعب الاميركيين في هذه المحنة”.

بدوره، ابدى رئيس الوزراء مانويل فالس عبر تويتر “تعاطفه وتضامنه مع الشعب الاميركي”.

واوردت وسائل اعلام اميركية ان مطلق النار في الملهى هو مواطن اميركي من اصل افغاني اسمه عمر متين وولد في 1986.

وبدات الشرطة المحلية تحقيقا في “عمل ارهابي” فيما اشار مكتب التحقيقات الفدرالي الى امكان “تعاطف” مطلق النار مع التيار الاسلامي.