طلع اسماعيل هنية رئيس حكومة حماس الخميس امير دولة قطر والرئيس التونسي ووزير خارجية تركيا على اتفاق المصالحة بين حركته ومنظمة التحرير الذي ويقضي بتشكيل حكومة توافق وطني.

وقالت وكالة “الراي” الرسمية التابعة لحكومة حماس في بيان ان هنية “اطلع صباح الخميس امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على تفاصيل اتفاق المصالحة” الذي اعلن الاربعاء في غزة.

ودعا هنية في الاتصال الهاتفي “الدول العربية والاسلامية الى توفير شبكة امان سياسي ومالي لانجاح اتفاق المصالحة للتصدي للضغوط الصهيونية والاميركية”، مؤكدا “اننا عاقدون العزم هذه المرة للمضي قدما نحو الوحدة التي يتطلع لها شعبنا والامة العربية والاسلامية”.

كما طالب العرب ب”الوقوف لجانب الشعب الفلسطيني لتحقيق وحدته المنشودة”.

وذكرت الوكالة ان “امير قطر بارك اتفاق المصالحة مؤكدا دعم بلاده الكامل له ولوحدة الشعب الفلسطيني”.

من جهة ثانية افادت وكالة الراي ان هنية اجرى اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو واطلعه ايضا على الاتفاق.

واوضحت الوكالة ان اوغلو “اكد ان بلاده ستقدم مساعدات انسانية للضفة الغربية وقطاع غزة لتسهيل تنفيذ اتفاق المصالحة وشدد انه سيجري اتصالات دبلوماسية مع وزراء خارجية عدة دول بما فيهم واشنطن لدعوتهم للتجاوب مع هذه الخطوة ودعم المصالحة”.

وقالت الوكالة ان “اوغلو وجه دعوة لرئيس الوزراء (المقال هنية) لزيارة تركيا.

وفي السياق نفسه قالت الوكالة ان “الرئيس التونسي منصف المرزوقي هنأ في اتصال هاتفي رئيس الوزراء (هنية) باتفاق المصالحة واكد ان بلاده ستوفر مظلة سياسية للاتفاق”.