أ ف ب – دعا اسماعيل هنية نائب رئيس المكتب سياسي لحركة حماس الخميس السلطات المصرية التي رعت المفاوضات غير المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيبن الى تحميل اسرائيل “مسؤولية جرائمها” في قطاع غزة الخاضع لسيطرة حماس.

وطالب هنية في بيان “الأشقاء في مصر إلى تحميل العدو مسئولية جرائمه ضد المدنيين فشعبنا لن يقبل بأقل من وقف العدوان ورفع الحصار “.

ورعت القاهرة مفاوضات غير مباشرة بين الوفدين الاسرائيلي والفلسطيني من اجل التوصل الى اتفاق حول هدنة دائمة.

وتابع هنية “ننصح كل من يبادر إلى وقف النار أن يسجل غدر الاحتلال ونكثه للعود ومماطلته”.

واكد انه “رغم الألم بغياب قادتنا في الميدان والحزن على فراقهم فإننا نطمئن الجميع ان تاريخ الحركة أثبت أكثر من مرة أنها أمام اغتيال القادة تعود أقوى مما كانت عليه وأصلب مما يتوهمه الأعداء” .

وقد وجهت اسرائيل ضربة قاسية لحماس بقتل ثلاثة من كبار قادة كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري للحركة بعد ان فشلت مساء الثلاثاء في اغتيال القائد العام للكتائب.

كما قتل 30 فلسطينيا على الاقل في سلسلة غارات اسرائيلية بمن فيهم القادة الثلاثة في سلسلة غارات اسرائيلية على قطاع

وبلغت حصيلة القتلى الفلسطينيين منذ بدء الهجوم الاسرائيلي الدموي على القطاع في الثامن من تموز/يوليو الماضي 2086 قتيلا على الاقل، واكثر من 10 الاف جريح، بحسب وزارة الصحة في غزة.

ومنتصف ليل الثلاثاء الاربعاء (21,00 تغ) انتهت مهلة وقف اطلاق النار في قطاع غزة الساري منذ 11 اب/اغسطس والذي مدد الاثنين لـ24 ساعة، بدون ان يتوصل الطرفان الى اتفاق على تمديدها فاستؤنف اطلاق الصواريخ على اسرائيل والغارات الجوية على قطاع غزة.