شهدت إسرائيل يوم الثلاثاء هطول أمطار نادر في فصل الربيع، مع تسجيل سقوط برَد وفيضانات في جنوب البلاد.

وهطلت الأمطار من شمال إسرائيل وحتى صحراء النقب في جنوب البلاد، ومن المتوقع أن تزيد من رفع مستوى المياه في بحيرة طبريا، التي تمتعت بشتاء ممطر للغاية.

ومن المتوقع أن يستمر سقوط الأمطار الأربعاء، لكنها ستتراجع تدريجيا في ساعات المساء.

وسجلت شركة الكهرباء الإسرائيلية 828 صاعقة برق صباح وبعد ظهر الثلاثاء، بارتفاع كبير (بنسبة 2,748%) عن المتوسط الشهري في مايو البالغ 30.

وقالت سلطة المياه الإسرائيلية يوم الثلاثاء إن المرة الأخيرة التي شهدت فيها البلاد موسمين متتاليين شديدي الأمطار كان منذ أكثر ثلاثين عاما، في أواخر 1986 – وأوائل 1988.

في العام الماضي شهدت إسرائيل سقوط أمطار غزيرة في شمال البلاد، ما ساهم برفع مستوى المياه في بحيرة طبريا بـ 19.5 سنتمترا، وأنهى فترة جفاف في المنطقة استمرت لخمس سنوات.

في هذه الصورة التي تم التقاطها في 25 أبريل، 2020، طيور تعوم على المياه في منطقة من بحيرة طبريا كانت جافة في السابق. (AP Photo/Ariel Schalit)

وأغلِقت أجزاء من الطريق السريع 90 في الجنوب أمام حركة المرور يوم الثلاثاء بسبب الفيضانات. كما تم تسجيل سقوط بَرَد قوي في المدينتين الجنوبيتين عراد ويروحام، بينما هطلت الأمطار على معظم المدن، بما في ذلك تل أبيب والقدس.

رجل وطفل يضعان قناعي ويحملان مظلة في يوم ممطر في وسط مدينة القدس، 5 مايو، 2020. (Yonatan Sindel/Flash90)

نادرا ما تشهد إسرائيل هطول الأمطار في موسمها الجاف بين أبريل وأكتوبر.

بعد فصل شتاء شهد سقوط كميات كبيرة من الأمطار، وصلت بحيرة طبريا في شمال إسرائيل إلى أعلى مستوى لها منذ عقدين، بعد أن اقترب مستوى المياه فيها من أدنى مستوى له على الإطلاق في أبريل 2017، عندما انخفض إلى 212.95 متر تحت مستوى سطح البحر. المستوى الحالي هو  208.92 متر تحت مستوى سطح البحر.

في هذه الصورة التي تم التقاطها في 25 أبريل، 2020، كلب يعوم على المياه في منطقة من بحيرة طبريا كانت جافة في السابق. (AP Photo/Ariel Schalit)

ساهمت في هذا التقرير وكالات.