ضربت هزة ارضية جديدة تبلغ قوتها 6,5 درجات حسب المعهد الاميركي للجيولوجيا، ايطاليا وشعر بها سكان روما حيث اهتزت الجدران لثوان.

وحدد مركز هذه الهزة الجديدة في وسط ايطاليا على بعد ستة كلم عن مدينة نورسيا الصغيرة. وهي تأتي بعد زلزالين بلغت قوتهما 5,5 درجات و6،1 درجات في وسط ايطاليا.

وقالت فرق الدفاع المدني انه ليس هناك “حتى الآن” معلومات عن سقوط قتلى.

وصرح رئيس الدفاع المدني فابريتسيو كورسيو “في الوقت الحالي، لا معلومات لدينا عن سقوط ضحايا (قتلى). هناك جرحى ونحن نتحقق من الامر”. واضاف “هناك عشرات المصابين بجروح طفيفة باستثناء شخص واحد وضعه اكثر خطورة”.

وادت الهزة الجديدة الى مزيد من الدمار بينما تم اجلاء سكان معظم القرى المحيطة بهذه المنطقة.

وذكرت وسائل الاعلام الايطالية ان زلزال صباح الاحد هو الاقوى الذي ضرب شبه الجزيرة منذ العام 1980.

واظهرت لقطات بثها التلفزيون عددا من سكان نورسيا متجمعين في واحدة من ساحات القرية، وكذلك مباني منهارة بينها كنيسة سان بينيديتو التي بنيت في القرن الرابع عشر.