قال رئيس حزب العمل يتسحاك هرتسوغ أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تصرف بشكل صحيح بذهابه لفرنسا للمشاركة بمسيرة من أجل ضحايا هجوم يوم الجمعة، ولكنه تصرف بشكل خاطئ في الساعات عشية قراره الذهاب.

متحدثا مع واينت، قال رئيس حزب العمل، أن هذا “يدل” على حكم نتنياهو ويحذر المشاهدين ان حكم آخر لنتنياهو سوف يكون “المزيد من الشيء ذاته”.

“أعتقد أن قراره للذهاب كان صحيحا. ولكن كل ما حدث قبل ذلك، كل القرارات خاطئة… وهنالك أهمية لعدم رضاء الفرنسيين عن دخوله العنيف إلى المنصة، هم أرادوا إبقاء هذا الحدث فرنسي، حدث أوروبي.

قائلا: “فرنسا، فرنسا ذاتها التي سارع نحوها نتنياهو، هي الدولة التي قادت الحملة الدبلوماسية الصعبة لإسرائيل في مجلس الأمن للأمم المتحدة. هذا لن يتغير. العلاقات الإسرائيلية-الفرنسية هي أحد عوارض مشكلة مكانتنا بالعالم تحت حكم بنيامين نتنياهو”.

وانتقد هرتسوغ أيضا نداء نتنياهو لليهود الفرنسيين للقيام بـ”العاليا”، الهجرة اليهودية إلى اسرائيل: “يجب توخي الحذر بهذا. العاليا هي جانب مهم للصهيونية وقسم أساسي لحياتنا هنا، ولكن يجب توخي الحذر، لأنها ليست الحكومة الفرنسية أو الديمقراطية الفرنسية التي شنت الحرب على اليهود – إنها أقسام من المجتمع”.