اكد القيادي في حركة حماس خليل الحية الخميس ان المقاومة الفلسطينية ستواصل سعيها لاسر جنود اسرائيليين من اجل مبادلتهم باسرى فلسطينيين في السجون الاسرائيلية.

وقال الحية وهو عضو المكتب السياسي لحماس في كلمة خلال تظاهرة نظمتها القوى الوطنية والاسلامية امام مقر اللجنة الدولية للصليب الاحمر في مدينة غزة لمناسبة يوم الاسير الفلسطيني “نقول للعدو الصهيوني انتم هدف لنا ولمقاومتنا. سنقاتلكم حتى ندحركم ونأسر من نستطيع اسره لنحرر ابطالنا” من السجون.

واضاف ان “رجالنا ونساءنا واطفالنا يفكرون بخطف جنودكم وخطف مستوطنيكم في كل مكان، وهذا حقنا لاننا لم نجد وسيلة اخرى لتحرير ابطالنا، العدو الصهيوني يتحمل المسؤولية”.

وتابع الحية “نقول لاسرانا لتطمئنوا فان المقاومة الفلسطينية بكل فصائلها وفي مقدمتها كتائب القسام (الجناح العسكري لحماس) قادرة على ان تحرركم كما حررت اخوانكم في صفقة وفاء الاحرار” في 2012، عندما افرجت اسرائيل بموجب صفقة تبادل مع حماس عن الف اسير فلسطيني مقابل جنديها جلعاد شاليط الذي كان اسر في صيف 2006.

بدوره، اعتبر احمد المدلل القيادي في حركة الجهاد الاسلامي ان “تحرير الاسرى من سجون الاحتلال على سلم القضايا لدى المقاومة”.

وردد المشاركون في التظاهرة هتافات تدعو الى اسر جنود اسرائيليين ومبادلتهم بالاسرى.