هاجم فلسطينيون خمسة سياح اميركيين كانوا يستقلون سيارة في مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة الخميس بعد ان اعتقدوا انهم مستوطنون والقوا بالقنابل الحارقة والحجارة على سيارتهم، بحسب ما افادت الشرطة.

وجاء في بيان الشرطة ان رجلا فلسطينيا قام بحماية السياح الذين قالت القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي انهم طلاب في مدرسة دينية يهودية في بروكلين، وخبأهم في منزل الى حين وصول قوات الامن الاسرائيلية لاخراجهم من المكان.

واضاف البيان ان اثنين من الشبان اصيبا بجروح طفيفة وتم تقديم الاسعافات الاولية لهما.

وقالت القناة الثانية ان سيارة السياح احترقت بعد ان خرجوا منها.

وتردد ان الخمسة الذين كانوا يرتدون قبعات يرتديها اليهود المتدينون، دخلوا حي جبل جوهر السكني من طريق الخطأ بينما كانوا يبحثون عن معبد مجاور يطلق عليه اليهود اسم “كهف البطاركة” بينما يسميه المسلمون المسجد الابراهيمي.

وذكرت قوات الامن الفلسطينية ان الفلسطينيين اعتقدوا انهم مستوطنون.

ويعيش نحو 700 مستوطن اسرائيلي في نحو 80 منزلا في الخليل وسط 200 الف فلسطيني، بحماية القوات الاسرائيلية.