قتل ثلاثة مهاجمين واصيب 13 بجروح في هجوم استهدف ليل الاربعاء الخميس وحدة من الحرس الوطني الاوكراني في ماريوبول جنوب شرق البلاد، على ما اعلن وزير الداخلية ارسين افاكوف.

واوضح افاكوف في صفحته على موقع فيسبوك ان قوات وزارة الداخلية التي تشرف على الحرس الوطني صدت الهجوم الذي شنه حوالى ثلاثمئة عنصر بدون ان تتكبد خسائر مشيرا الى القاء القبض على حوالى 63 مهاجما.

واستهدف المهاجمون معسكر القوات الاوكرانية بالقنابل والزجاجات الحارقة وفتحوا النيران على مراكز الحرس، وفق ما كتب الوزير. واضاف ان جنود الحرس الوطني ردوا على مصادر النيران بدعم من جميع وحدات وزارة الداخلية في المدينة.

وتواصل القوات الخاصة الخميس ملاحقة “مجموعة مسلحة”، بحسب الوزير الذي اضاف ان القوات الامنية سيطرت على اسلحة و”هواتف روسية” بعد اعتقال 63 شخصا.

واعلن عن هذا الهجوم في وقت تنعقد محادثات الرباعية في جنيف بين وزراء خارجية الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي واوكرانيا للبحث في سبل الخروج من الازمة الاوكرانية.

وتعتبر ماريوبول البالغ عدد سكانها 450 الف شخص على بحر ازوف، ثاني اكبر مدينة في منطقة دونيتسك، مركز الحركة الانفصالية الموالية لروسيا. وكان الانفصاليون سيطروا على مبنى الادارة المحلية فيها.