تسبب هجوم الكتروني استهدف شبكة الكهرباء الاوكرانية في انقطاع التيار الكهربائي في غرب اوكرانيا في نهاية كانون الاول/ديسمبر كما اعلنت الثلاثاء مصادر محلية وشركة ايزيت للامن المعلوماتي التي اكدت انها “سابقة عالمية”.

وقالت فرق ايزيت فرانس ان “الفيروس نشر بهجوم معلوماتي بارسال ملف ايكسل خبيث” موضحة انها رصدت الهجوم في حين كانت فرقها تراقب الفيروس منذ اشهر عديدة.

وفي 23 كانون الاول/ديسمبر غرق قسم كبير من منطقة ايفانو-فرانكيفسك في غرب اوكرانيا في الظلام لساعات كما قالت شركة الكهرباء المحلية.

واضافت الشركة ان هذا العطل حصل “بسبب تدخل اشخاص غير مرخصين في نظام التحكم عن بعد” واضطر الفنيون الى اعادة التيار “يدويا”.

وبعد ذلك اشارت الاجهزة الاوكرانية الخاصة الى انها عثرت على برامج خبيثة على شبكات عدة شركات كهرباء محلية” بحسب بيان.

واكد مصدر اوكراني قريب من الملف لوكالة فرانس برس الثلاثاء “اكتشفنا فيروسا لم نرصده من قبل. تسبب الفيروس باضرار وتوقف النظام الالي عن العمل وانطفأت اجهزة الكمبيوتر”.

وقالت ماريا ريمار ممثلة فرع الاجهزة الاوكرانية الخاصة في منطقة ايفانو-فرانكيفسك لوكالة فرانس برس “نحاول كشف ملابسات على الحادث. في الوقت الراهن لا يمكننا القول من يقف وراء ذلك ولا السبب”.

ووفقا للباحثين في ايزيت استخدم القراصنة برنامجا معروفا ب”بلاك انرجي” لادخال برنامج كيل ديسك الخبيث الذي “يمتلك قدرات لتخريب انظمة صناعية”.

واشار الخبراء مرارا الى سهولة تعرض انظمة معلوماتية تدير بنى تحتية ضخمة لهجمات الكترونية.

ورأت ايزيت ان “هذا الهجوم ساهم في تاكيد مخاوف الخبراء بان قراصنة المعلوماتية باتوا اقوى وان الهجمات المعلوماتية ستزداد في 2016”.