هتف المشاركون في مسيرات في أرجاء إيران الجمعة إحياء ليوم القدس، شعارات معادية للعائلة السعودية المالكة وتنظيم الدولة الإسلامية إضافة الى الشعارات التقليدية “الموت لإسرائيل” و”الموت لأميركا”.

كرس مؤسس جمهورية إيران الاسلامية اية الله روح الله الخميني يوم القدس الذي يشهد خروج مئات الالاف الى الشوارع في إيران. كما يحيي حلفاء إيران في الشرق الاوسط هذا اليوم.

وعرض الحرس الثوري الإيراني صواريخ “ذو الفقار” في قلب العاصمة طهران، بالإضافة الى صواريخ قدر التي مداها 2,000 كلم.

وبرنامج ايران البالستي موضوع قلق لواشنطن وادى الى اطلاق فرض عقوبات امريكية على ايران.

ويأتي يوم القدس هذا العام وسط تصاعد المعركة على النفوذ في المنطقة بين إيران الشيعية والسعودية السنية اللتين انقطعت العلاقات الدبلوماسية بينهما منذ كانون الثاني/يناير 2016.

وهتف المشاركون في المسيرات “الموت لآل سعود وداعش” و “الموت لاميركا” و “الموت لاسرائيل” و”الموت لبريطانيا”.

واظهر فيديو من المسيرة دمية للعاهل السعودي الملك سلمان مع شكل يشبه الصور المعادية للسامية.

وافادت وسائل الاعلام الرسمية ان اكثر من مليون شخص شارك في المسيرات.

ومن المقرر أن يلقي رئيس البرلمان علي لاريجاني كلمة في الحشود قبل صلاة الجمعة. كما انضم الرئيس حسن روحاني إلى مسيرة في العاصمة الإيرانية.

والمسيرات المعادية لإسرائيل تحدث بشكل سنوي في “يوم القدس”. وتقول ايران انها مناسبة للتعبير عن الدعم للفلسطينيين والتأكيد على اهمية القدس للمسلمين.

ولا تعترف إيران بإسرائيل وتدعم تنظيمات معادية لها، من ضمنها حماس وحزب الله.

وفي ملاحظات قبل المسيرات، قال المرشد الاعلى الإيراني آية الله علي خامنئي ان المسيرات تهدف ل”محاربة التعجرف والمهيمنين العالميين”، بإشارة على الارجح الى دول الخليج السنية.

“الدفاع عن فلسطين اليوم هو الدفاع عن واقع اكبر بكثير من مسألة فلسطين”، قال، وفقا لوكالة تسنيم شبه الرسمية.

وتشارك إيران بقوة في الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا حيث دربت وقدمت المشورة لفصائل تقاتل الجهاديين.