قامت طائرة تابع لشركة “خطوط جرمانيا الجوية” كانت متوجهة من دوسلدورف إلى تل أبيب بهبوط إضطراري في ميونيخ صباح الخميس لأسباب لا تزال مجهولة.

وهبطت الطائرة بسلام ولم ترد تقارير أولية عن وقوع إصابات.

وتركت رحلة رقم 6256 دوسلدورف في الساعة 6:15 من صباح الخميس، بعد 15 دقيقة من الموعد المقرر لإقلاعها.

بعد وقت قصير من إقلاعها، أعلنت الطائرة من طراز “إيرباص 22-321″ عن حالة طوارئ واضطرت إلى الهبوط في مطار ميونيخ.

ولم ترد أنباء فورية عن الأسباب وراء الهبوط الإضطراري، ولم تتم الإستجابة على التوجهات إلى المكتب الإعلامي ل”خطوط جرمانيا الجوية”.

“جرمانيا” هي شركة طيران خاصة تتخذ من برلين مقرا لها، وتقوم بتشغيل رحلات منخفضة التكلفة لعدد من الوجهات في الشرق الأوسط من ضمنها تل أبيب. الأسطول الإجمالي للشركة هو 22 طائرة.

ومن المتوقع أن يمر آلاف الإسرائيليين عبر مطار بن غوريون الدولي الخميس، في واحد من أكثر أيام السفر إزدحاما في السنة، بعد عطلة عيد رأس السنة اليهودي.

يوم الأربعاء مر حوالي 77,000 مسافر عبر المطار، بحسب سلطة المطارات في إسرائيل، أقل بقليل من الرقم القياسي للمسافرين (78,900) الذين سافروا عبر المطار في أغسطس 2015.

بحسب صحيفة “غلوبس” الإقتصادية، من المتوقع أن يمر 1.7 مليون مسافر عبر مطار بن غوريون خلال الأعياد، في زيادة بنسبة 8% عن عام 2015.