كشف هاكر مجهول مناصر لفلسطين معلومات عن الاف الاشخاص الذين يعملون في وزارة العدل ووزارة الأمن القومي الأمريكية.

ونشر الهاكر يومي الأحد والإثنين المعلومات، ومن ضمنها عناوين البريد الإلكتروني، أرقام الهواتف، ومناصب الموظفين. وتم نشر المعلومات عبر التوتير؛ وتضمنت التغريدة الوسم “الحرية لفلسطين” (#FreePalestine).

وقال مسؤولون حكوميون لصحيفة “نيويورك تايمز”، أنه يبدو ان المعلومات مأخوذة من ملفات حكومية داخلية.

وأعلن الهاكر عن نواياه يوم الأحد لموقع “موذربورد” للأخبار التكنولوجية، الذي حصل على نسخة من المعلومات المشفرة قبل نشرها بشكل علني. واتصل الموقع ببعض هذه الأرقام بشكل عشوائي، ووصلوا الى الأشخاص المسجلين أو الى صندوق بريدهم الصوتي، بالإضافة الى مركز العمليات في الـ FBI.

وتضمنت الوظائف المسجلة في القائمة المقاولين، علماء الأحياء، العملاء الخاصين، ضباط فرق عمل، تقنيين، محللين استخباراتيين وخبراء لغات.

وقال الهاكر لموقع “موذربورد” انه اخترق حساب عامل في وزارة العدل في بداية الأمر، وبعدها قرصن شبكة الوزارة الداخلية بأكملها.

وفي شهر اكتوبر، قرصت هاكرز مناصرين لفلسطين البريد الإلكتروني الخاص بمدير الـ CIA جون برينان، وأحال هاكرز مكالمات مدير الإستخبارات القومية، جيمس كلابر، الى “حركة الحرية لفلسطين”.