قال رئيس الوزراء الكندي خلال خطاب مؤييد لاسرائيل باغلبية ساحقة القاه في الكنيست يوم الاثنين لا تدعم كندا اسرائيل لأسباب استراتيجية فحسب, انما تدعمها لأن ذلك هو الصواب .

“يستحق الشعب اليهودي وطنا, بعد ملاحقة دامات اجيال كما ويستحق هذا الشعب العيش في امان بذلك الوطن” قال هاربر “كندا تدعم اسرائيل لأنه العمل الصحيح”.

وقد تفادى خطاب رئيس الوزراء الكندي في اول زيارة له منذ تعينه أي انتقاد لاسرائيل أو المستوطنات, كما وذكر باختصار رغبة كندا في دولة فلسطينية بجانب اسرائيل.

بدلا من ذلك, قام هاربر بالسير محاذيا من خط الحكومة الاسرائيلية حيث اعترف باسرائيل كدولة يهوديه, ناقد المجتع الدولي لانتقاده للدولة وطلب من الفلسطينين التخلي عن الارهاب.

“سوف تأتي الدولة الفلسطينية والذي سيجعلها تأتي هو عندما تفهم الانظمة التي تمول الارهاب أن الطريق للسلام هي المساومة وليس العنف” كما قال.

منذ انتخابه في 2006 بدا رئيس الوزراء المحافظ داعما لاسرائيل بطريقة كلية وغير معتذرة او مكترثة للعواقب.

لقرأة الخطاب الكامل باللغة الانجليزية اضغط هنا

بعد عدة فورات كلامية, ترك اعضاء الكنيست العرب (أحمد طيبي وطلب ابو عرار) قاعة الكنيست خلال الخطاب احتجاجا.

مدح نتانياهو هاربر قبل خطاب الاخير “لجرأته على قول الحقيقة”

هذة نسخة مختصرة للمقال لقرأة المقال كاملا باللغة الانجليزية اضغط هنا