زارت السفيرة الأمريكية إلى الأمم المتحدة نيكي هايلي البلدات الإسرائيلية في المناطق المجاورة لقطاع غزة يوم الخميس، والتقت مع سكان محليين وقامت بجولة في أحد الأنفاق الذي يعبر الحدود الى داخلا لقطاع الفلسطيني الذي تحكمه حماس.

وخلال الجولة، زارت هيالي يكان كيبيوتس ناحال عوز، تفقدت نفق حفرته حماس بالقرب من كيبوتس عين هاشلوشا، ووصلت معبر كرم أبو سالم، المعبر الرئيسي الذي تمر عبره البضائع من اسرائيل الى القطاع.

وهايلي هي داعمة شديدة لإسرائيل، وقد دانت الأمم المتحدة لتركيزها على اسرائيل، وتعهدت يوم الأربعاء خلال لقاء مع قادة إسرائيليين انهاء “مهاجمة” الدولة اليهودية هناك.

وجاءت الزيارة الى حدود غزة يوما بعد لقائها برئيس وزراء السلطة الفلسطينية رامي الحمد الله في رام الله وتباحث الاوضاع الإنسانية في قطاع غزة وعمل الأونروا، الوكالة الأممية التي تساعد الفلسطينيين، قال مكتبها في بيان.

وفي ناحال عوز، اخبر السكان هايلي بتجاربهم خلال حرب صيف 2014 بين اسرائيل وحركة حماس، وما شكل الحياة تحت تهديد الصواريخ والهجمات.

وأكد السكان على انهم لم يفكروا ابدا مغادرة الكيبوتس، وقال احد السكان لهايلي، “هذا منزلنا ولا يمكننا ان نرى انسفنا نسكن في مكان آخر”، بحسب بيان صحفي.

 السفيرة الامريكية الى الامم المتحدة نيكي هايلي مع السفير الاسرائيلي الى الامم المتحدة داني دانون خلال زيارة الى كيبوتس ناحال عوز، 8 يونيو 2017 (Courtesy)

السفيرة الامريكية الى الامم المتحدة نيكي هايلي مع السفير الاسرائيلي الى الامم المتحدة داني دانون خلال زيارة الى كيبوتس ناحال عوز، 8 يونيو 2017 (Courtesy)

وشكرت ديانا بن دافيد، المعلمة المحلية، السفيرة لدعمها اسرائيل، قائلة: “أخيرا نشعر أن هناك احد يحمينا في الأمم المتحدة”.

وتم تقديم كتاب فيه رسومات رسمها أطفال حصانة اسرائيليين لهايلي، من أجل شكرها على الدعم.

كتاب رسومات اطفال تم تقديمه الى السفيرة الامريكية الى الامم المتحدة نيكي هايلي خلال زيارتها الى كيبوتس ناحال عوز، 8 يونيو 2017 (Courtesy)

كتاب رسومات اطفال تم تقديمه الى السفيرة الامريكية الى الامم المتحدة نيكي هايلي خلال زيارتها الى كيبوتس ناحال عوز، 8 يونيو 2017 (Courtesy)

وخلال جولتها في النفق، الذي تم اكتشافه قبل الحرب قبل ثلاثة أعوام، رافق هايلي السفير الإسرائيلي الى الأمم المتحدة داني دانون والجنرال افيف كوخافي، نائب رئيس هيئة أركان الجيش.

واستخدمت حماس الأنفاق لمهاجمة وقتل جنود عدة مرات خلال الحرب التي دامت 50 يوما عام 2014. وقد دمرت اسرائيل العديد من الأنظمة التحت الأرضية خلال الحرب.

السفيرة الامريكية الى الامم المتحدة نيكي هايلي تتحدث مع نائب رئيس هيئة اركان الجيش الجنرال افيف كوخافي، بالقرب من نفق حفرته حركة حماس بجانب كيبوس عين هاشلوشا، 8 يونيو 2017 (IDF)

السفيرة الامريكية الى الامم المتحدة نيكي هايلي تتحدث مع نائب رئيس هيئة اركان الجيش الجنرال افيف كوخافي، بالقرب من نفق حفرته حركة حماس بجانب كيبوس عين هاشلوشا، 8 يونيو 2017 (IDF)

وفي يوم الأربعاء، زارت هايلي الحائط الغربي في القدس، ورحب بها اشخاص عبروا عن امتنانهم لها في المكان المقدس.

وتم وصف الزيارة الى المكان المقدس في القدس بزيارة شخصية، مثل زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الشهر الماضي، كل لا تعتبر اعتراف امريكي غير مباشر بسيادة اسرائيل في القدس القديمة.

وتزور هايلي المنطقة بعد حديثها في جنيف أمام مجلس حقوق الإنسان الدولي، الذي دانته “كمنتدى للسياسة، النفاق والتهرب” الذي يسمح لمنهكي الحقوق بتبييض صورتهم ويسمح لأعداء اسرائيل انتقاد الدولة اليهودية بشكل غير منثف.

واستخدمت هايلي المنتدى الاكاديمي في جنيف لطرح اصلاحان ترغب بها الولايات المتحدة: استخدام الإنتخابات التنافسية لإختيار أعضاء المجلس الـ -47 وازالة اسرائيل من مكانها الثابت في الأجندة – البلد الوحيد في العالم الذي يحظى بهذه المعاملة.