اعلنت القائمة المشتركة التي تضم ممثلي الاحزاب العربية في البرلمان الاسرائيلي السبت ان نوابها سيقاطعون الخطاب الذي سيلقيه نائب الرئيس الاميركي مايك بنس الاثنين امام الكنيست.

ووصل بنس السبت الى القاهرة في اول زيارة له الى الشرق الاوسط منذ تسلمه مهامه قبل سنة. ومن المقرر ان ينتقل مساء السبت الى الاردن وبعدها الى اسرائيل الاحد آخر محطة في جولته الشرق اوسطية.

وكان من المقرر ان يقوم بنس بهذه الجولة في اواخر كانون الاول/ديسمبر الماضي، الا انها تأجلت اثر قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

وقام الفلسطينيون اثر ذلك بتجميد اتصالاتهم بادارة ترامب، ومن غير المقرر ان يلتقي بنس اي مسؤول فلسطيني خلال زيارته هذه.

وكتب النائب ايمن عوده رئيس القائمة المشتركة في الكنيست “ان مايك بنس شخص خطير يحمل رؤية تتضمن تدمير مجمل المنطقة”، مضيفا “انه يأتي الى هنا بصفته موفدا لرجل اخطر منه، رجل عنصري لا بد من منعه من السيطرة على منطقتنا”، في اشارة الى الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

واكد ان “كامل اعضاء القائمة المشتركة سيقاطعون الخطاب”.

وتضم القائمة المشتركة ممثلي ابرز الاحزاب العربية الاسرائيلية في البرلمان الاسرائيلي وهم 13 نائبا. وتعتبر القوة الثالثة في الكنيست الاسرائيلي.

والعرب الاسرائيليون هم المتحدرون من الفلسطينيين الذين لم يتركوا اراضيهم لدى اقامة دولة اسرائيل عام 1948. ويعد هؤلاء نحو 17،5 % من سكان اسرائيل.