أصيب طفل إصابة خطيرة يوم الأربعاء بعد أن تعرض للسعة عقرب في جنوب إسرائيل.

وقالت نجمة داوود الحمراء لخدمات الإسعاف إن مسعفين قاموا بنقل الطفل البالغ من العمر ست سنوات من الطريق 40 بالقرب من تقاطع “هنيغيف” إلى المركز الطبي “سوروكا” في بئر السبع لتلقي العلاج، حيث يرقد في حالة خطيرة ولكن في وعيه.

ولم تحدد نجمة داوود الحمراء ما إذا كان الطفل من سكان المنطقة وما الذي كان يفعله هناك. وقد فرضت السلطات حظر تجول في جميع أنحاء البلاد، حيث ألزِم المواطنون بعدم الابتعاد مسافة تزيد عن 100 متر عن منازلهم من مساء الثلاثاء وحتى مساء الأربعاء خلال يوم الإستقلال.

وقالت نجمة داوود الحمراء إن الطفل تعرض للسعة من العقرب الأصفر، الذي يُعرف أيضا بإسم ذو العقلة السوداء، وهو نوع سام للغاية من العقارب وواسع الانتشار في صحراء النقب.

وفي حين أن سم هذا النوع من العقارب لا يُعتبر فتاكا بالنسبة للبالغين، ولكنه قد يكون مميتا لصغار وكبار السن والضعفاء جسديا.

في الأسبوع الماضي، أدخلت فتاة تبلغ من العمر 16 عاما من سكان قرية بدوية بالقرب من بلدة ماتسبيه رامون بجنوب البلاد إلى مستشفى “سوروكا” وهي في حالة خطيرة بعد أن لسعها عقرب أصفر.