تم نقل زوجة رئيس الدولة رؤوفين ريفلين إلى المستشفى مساء الثلاثاء بسبب صعوبة في التنفس، بعد حوالي ثلاثة أسابيع من خضوعها لعملية زراعة رئة.

وجاء في بيان صادر عن مستشفى “بيلينسون” في بيتح تيكفا، حيث تم إجراء عملية زراعة الرئة والمستشفى الذي نُقلت إليه الثلاثاء، إن نحاما ريفلين كانت تعاني “صعوبة بالغة في التنفس متصلة بالقلب”.

وقال المستشفى إن السيدة الأولى تحت التخدير وتم وضعها على جهاز تنفس صناعي بعد “تدهور مفاجئ في حالتها”.

وقطع الرئيس زيارته الرسمية إلى كندا يوم الثلاثاء عائدا إلى إسرائيل على متن الرحلة التالية المتوفرة لشركة “طيران كندا”، التي غادرت حوالي منتصف الليل بتوقيت إسرائيل. وسيغادر بقية الوفد المرافق له على متن الرحلة المقررة سابقا لشركة “إل عال” يوم الأربعاء.

ومن المتوقع أن يصل ريفلين إلى إسرائيل في الساعة التاسعة من صباح الأربعاء، وسيتوجه مباشرة إلى المستشفى ليقف إلى جانب زوجته، بحسب بيان صادر عن مقر إقامة رئيس الدولة.

وتعاني نحاما ريفلين (73 عاما) من التليف الرئوي، وهو مرض تتشكل فيه ندبات في أنسجة الرئة ما يجعل من التنفس صعبا.

وقد شوهدت في العلن عادة مع خزان أوكسجين محمول، بما في ذلك عند مرافقة زوجها في احتفالات رسمية.

وتم الإعلان عن نجاح عملية زراعة الرئة عند انتهائها في 12 مارس، لكن الأطباء حذروا من أن حالتها ما زالت ضعيفة، وأن في انتظارها طريق طويل للتعافي.

وحض رئيس الكنيست يولي إدلشتين الإسرائيليين على “الصلاة هذا المساء من أجل شفائها التام”.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إنه “يتمنى لها الشفاء التام، مع جميع مواطني إسرائيل”.

بحسب تقرير في صحيفة “هآرتس” فإن نسبة نجاح عمليات زراعة الرئة في إسرائيل، التي تتم جميعها في بيلينسون، تبلغ 90%.