اعلنت المنظمة البحرية الدولية التابعة للامم المتحدة الخميس ان نصف مليون مهاجر قد يحاولون في العام الجاري عبور المتوسط ما يهدد بمقتل الالاف ان لم يتم التحرك لوقف منظمي هذا الاتجار بالبشر.

وصرح مدير المنظمة كوجي سيكيميزو في مؤتمر حول البحار في سنغافورة “حان وقت التفكير حقا بطريقة وقف هذا التهريب الخطير لمهاجرين على زوارق صغيرة” تنطلق من افريقيا باتجاه السواحل الاوروبية على المتوسط.

وتابع “ان لم نتحرك فاعتقد اننا سنشهد هذا العام نصف مليون لاجئ يعبرون المتوسط، وفي هذه الحالة قد يسقط ما يصل الى 10 الاف قتيل”.

واشار المسؤول “انها مشكلة خطيرة جدا. ينبغي اتخاذ اجراءات”، وذلك في اعقاب غرق زورق قبل ايام اسفر عن مقتل حوالى 800 شخص في اسوا كارثة يشهدها المتوسط.

في 2014 عبر اكثر من 170 الف لاجئ المتوسط باتجاه اوروبا وقتل منهم 3000 بحسب سيكيميزو.

واضاف المسؤول “علينا الا نكتفي بعمليات البحث والاغاثة بل ايضا مكافحة المهربين العاملين في الكواليس”.

منذ مطلع العام قتل حوالى 1750 مهاجرا من رجال ونساء واطفال بحرا، اي اكثر بـ30 ضعفا عددهم في الفترة نفسها في 2014 بحسب المنظمة الدولية للهجرة.

ويعقد القادة الاوروبيون الخميس قمة لبحث عملية عسكرية تستهدف مهربي المهاجرين في ليبيا.