في تبادل تغريدات قصير في التويتر مع التايمز أوف إسرائيل، انضمت الممثلة اليهودية أوكرانية المولد إلى مجموعة من نجوم هوليوود الذي قاموا بالتنديد بالعنف في البلد التي ولدت بها.

وكتبت كونيس، “لقد قرأت ’فقط لأن ذلك لا يحدث هنا، هذا لا يعني أنه لا يحدث.’ مفجع حقًا. أصلّي من أجل التغيير.”

وغردت كونيس، “عائلتي انتقلت إلى أمريكا عندما كنت في السابعة، ولكن اقربائي وعائلتي الموسعة لا يزالون في أوكرانيا.”

في وقت سابق من هذا الأسبوع وخلال حفل توزيع جوائز الأوسكار يوم الأحد، كان الممثل جاريد ليتو الوحيد الذي تطرق إلى الأزمة عندما أشار إلى “الحالمين” في حركة الاحتجاج الأوكرانية خلال خطابه بعد تلقيه جائزة الأوسكار لأفضل ممثل ثانوي.

وقال ليتو، “لكل الحالمين حول العالم والذين يشاهدوننا الليلة، في أماكن مثل أوكرانيا وفنزويلا، أريد القول نحن هنا. وبينما تكافحون لتحقيق أحلامكم وعيش المستحيل، نحن نفكر بكم الليلة.”

ووفقًا لصحيفة لوس أنجليس تايمز فلقد تم حذف كلمة ليتو خلال بث 90 دقيقة لأهم المقتطفات من حفل الأوسكار في روسيا يوم الاثنين.

وخلال الأوسكار أيضًا، وفقًا للوس أنجليس تايمز، قال ليتو بأنه سيقوم بزيارة أوكرانيا قريبًا برفقة فرقته الموسيقية “ثيرتي سيكاندس تو مارس”. وقال ليتو، “لدينا عرض في أوكرانيا خلال بضعة أسابيع.”

خلال الاحتجاجات الدموية في شهر فبراير في ساحة الاستقلال في كييف كتبت صحيفة هوليوود ريبورتر أن الممثلة/عارضة الأزياء ميلا جوفوفيتش المولودة في كييف قامت خلال جلسة تصوير في لندن بالتنديد على الفيسبوك بعدم الاهتمام بالمواطنين في أوكرانيا.

وكتبت جوفوفيتش في 21 فبراير، “أتساءل ما الذي استطيع فعله لمساعدة الناس التي تكافح في أوكرانيا الآن… خاصة عند وجود صعوبة في معرفة ما الصحيح وما الخطأ… توجد هناك الكثير من المناطق الرمادية في صراعات القوة و-’الطرف’ الوحيد الذي سأقف إلى جانبه هو ذلك الذي سيحاول الحصول على مساعدة للأشخاص الذين لا علاقة لهم بكل ذلك، الامهات وأطفالهم وكبار السن…”

وقام نجوم آخرون، بما في ذلك جورج كلوني وأرنولد شفارتسينيغر بتسجيل رسائل ذات طابع سياسي للتنديد بالعنف، وفقًا لما ذكرت صحيفة هوليوود ريبورتر.

مع ذلك، خرج المخرج والموسيقار الصربي إمير كوستوريكا، الحاصل مرتين على السعفة الذهبية في مهرجان كان، لدعم “حماية الأشخاص من أصول روسية” في أوكرانيا من قبل الحكومة الروسية.

وفقًا لإل إي تايمز، نقلت وكالة أنباء روسية عن كوستوريكا قوله، “أنا أعتقد أن على روسيا حماية الاشخاص من أصول روسية الذين يعيشون في أوكرانيا وبذلك إنقاذ البلاد من كارثة.”