نشر نجل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الذي تصدر عناوين الأخبار خلال الصيف بسبب سلسلة من منشوراته المثيرة للجدل على مواقع التواصل الاجتماع، كاريكاتيرا في نهاية الأسبوع يحمل كما يبدو أصولا معادية للسامية وانتشر على مواقع إلكترونية معادية للسامية.

الكاريكاتير، الذي نُشر على الصفحة الخاصة ليائير نتنياهو، يحمل إشارات إلى الملياردير جورج سوروس و”إلوميناتي” ومخلوق على شكل سحلية. ويستهدف المنشور منتقدي والديه، من ضمنهم رئيس الوزراء الأسبق إيهود باراك والمحامي والناشط في حزب “العمل” إلداد ريغيف وميني نفتالي، المدير السابق لمقر الإقامة الرسمي لرئيس الوزراء الذي يقف في صميم اتهامات فساد تواجه بسببها سارة نتنياهو، والدة يائير، لائحة اتهام ستُقدم ضدها.

ونشر يائير نتنياهو الرسم مع عبارة: “السلسلة الغذائية”.

مساء السبت نشر منشورا آخر قال فيه إنه قام بنسخ الكاريكاتير من صفحة معادية لليسار على موقع فيسبوك تحمل رسما آخر يظهر فيه والده وهو يشرب “دموع يسارية” من إبريق كارتوني كصورة الملف الشخصي وصورة لبينوشيه وبيبي الضفدع كصورة الخلفية.

وقام يانيف بنشر الكاريكاتير في تغريدة له، مرفقا بما وصفه “مصدر إلهام” مأخوذ من مواقع إلكترونية معادية للسامية، يوم السبت.

وكتب يانيف “من اليمين، منشور لنجل رئيس الوزراء عن الشعب اليهودي”، عارضا الكاريكاتير الذي نشره يائير نتنياهو والذي يتهم فيه كما يبدو سوروس، عبر السحلية – في إشارة محتملة إلى التعبير المعادي للسامية “الزواحف اليهود” – ومن خلال استخدام متآمر “إلوميناتي” (منظمة المتنورين)، بالوقوف وراء سلسلة من التهم ضد والديه.

إلى جانب الرسم في تغريدة يانيف يظهر كاريكاتير مشابه، يُزعم أنه الأصلي، يصور شخصية يهودية – تظهر عادة في ميمات معادية للسامية ومواد دعائية أخرى – على أنها العقل المدبر وراء ما تبدو أنها السمنة الأمريكية و/أو حب الهمبوروغر.

وقام باراك بعد بضعة ساعات بنشر تغريدة اقترح فيها أن يقوم دافعو الضرائب بتمويل طبيب نفسي لفحص يائير نتنياهو.

وكتب باراك متسائلا “هل هذا ما يسمعه الولد في المنزل؟”، مضيفا “من الأفضل أن نمول له طبيبا نفسيا”.

وجاء منشور يائير نتنياهو بعد أن أعلن النائب العام أفيحاي ماندلبليت عن تقديم لائحة اتهام ضد سارة نتنياهو، بانتظار عقد جلسة، بتهمة الاحتيال للاشتباه باستخدامها أموالا عامة بلغت قيمتها 360 ألف شيقل (102,000 دولار) لمنافعها الشخصية، بقصد محدد وهو تجنب دفع المصاريف الشخصية على وجبات خاصة تم طلبها لمقر إقامة رئيس الوزراء.

وحمّل الزوجان نتنياهو نفتالي، الذي عمل كمدير لمقر إقامة رئيس الوزراء لمدة عامين، مسؤولية التعقيدات القانونية التي يواجهانها. في الكاريكاتير الذي نشره يائير، تظهر صينية طعام إلى جانب صورة نفتالي.

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو يجلس مع زوجته سارة ونجله يائير في حفل بمناسبة عيد ميلاده ال64 في مكتب رئيس الوزراء في عام 2013. (photo credit: Kobi Gideon/GPO)

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو يجلس مع زوجته سارة ونجله يائير في حفل بمناسبة عيد ميلاده ال64 في مكتب رئيس الوزراء في عام 2013. (photo credit: Kobi Gideon/GPO)

وكتب بينيامين نتنياهو في منشور له على موقع “فيسبوك” هذا الأسبوع “إن الإنفاق على الطعام الجاهز من الخارج والذي طلب في حاويات أحادية الاستعمال قد تضخم بشكل ملحوظ خلال الفترة التي كان فيها شاهد الدولة ميني نفتالي يعمل كمدبر البيت، ولقد انخفض بأعجوبة عندما غادر”.

وأضاف “لماذا تضخمت النفقات على وجه التحديد خلال هذه السنوات؟ من أكل أو أخذ هذا العدد الضخم من الحاويات والوجبات، التي كانت كافية لإطعام فريق كرة قدم؟ بالتأكيد ليست عائلة نتنياهو”.

وكتب أيضا “يجب أن تفهموا أن هذا هو ما تستند إليه القصة ضد زوجة رئيس الوزراء بأكملها. قالوا لنا عن أثاث الحديقة، الكهربائي، زجاجات [النبيذ]، الندل، المربية – في النهاية كل ما تبقى هو القصة الغريبة والخاطئة عن الحاويات، ومعظمها طلبت على يد ميني نفتالي. هذه القصة أيضا سوف تتبخر خلال جلسة الاستماع”.

ويخضع رئيس الوزراء لتحقيقين في قضيتي فساد منفصلتين، دعاه منتقدوه إلى الإستقاله بسببهما، وكان آخرهم وزير الدفاع السابق موشيه يعالون.

لقطة شاشة لرسم كاريكاتوري نشره يائير نتنياهو في 8 سبتمبر، 2017. (Facebook)

لقطة شاشة لرسم كاريكاتوري نشره يائير نتنياهو في 8 سبتمبر، 2017. (Facebook)

وكان باراك سخر مؤخرا من نتنياهو لادعائه أن “كل السياسيين يتحدثون مع الناشرين”، بعد أن أجبر رئيس الوزراء بأمر محكمة على الكشف عن سجل مكالماته الهاتفية مع ممول صحيفة “يسرائيل هيوم” ومحررها، شيلدون أديلسون وعاموس ريغيف تباعا، مئات المرات خلال فترت ثلاث سنوات.

ويواجه نتنياهو مشاكل قضائية متفاقمة في مجموعة من التحقيقات الجنائية، من ضمنها شبهات تتعلق بمحاولته ترتيب حصوله على تغطية أفضل من ناشر صحيفة منافسة مقابل الحد من  أرقام توزيع “يسرائيل هيوم”. وأدلى كل من أديلسون وريغيف بشهادتيهما للشرطة في تحقيقات الفساد ضد رئيس الوزراء. وينفي نتنياهو من جهته ارتكابه لأي مخالفة.

وقد يكون قد تم استهداف يانيف في الرسم الكاريكاتوري بسبب مشاركته في تقديم التماس للمحكمة العليا في شهر يناير لإلزام ماندلبليت بإظهار الشفافية مع التحقيقات مع نتنياهو، وخاصة في ما يتعلق بالتحقيقات في صفقة الغواصات مع صانع السفن الألماني “تيسين كروب”.

وكان يائير نتنياهو تصدر العناوين عدة مرات في الأسابيع الأخيرة، بعد أن زعم أن مجموعات يسارية أمريكية تشكل خطرا أكبر من النازيين الجدد، في أعقاب أحداث عنف دامية وقعت في مدينة تشارلوتسفيل في ولاية فيرجينيا الأمريكية خلال مسيرة لليمين المتطرف، وتصريحات الرئيس دونالد ترامب المثيرة للجدل التي حمّل فيها “كلا الطرفين” مسوؤلية العنف.

وشن نجل رئيس الوزراء أيضا هجوما على مجموعة تُدعى “واحد وستون” كانت انتقدت أسلوب حياته في منشور على “فيسيوك” في شهر يوليو. واتهم يائير المجموعة بخدمة أجندة يسارية متطرفة ما دفع المنظمة إلى التهديد بتقديم دعوى تشهير ضده.

قبل أيام من ذلك، تصدر يائير نتنياهو العناوين بسبب حادثة زُعم أنه رفض خلالها التنظيف من وراء كلبته. وقالت سيدة إن نتنياهو الأبن رفع أصبعه الأوسط في وجهها بعد أن طلبت منها تنظيف فضلات كلبة العائلة في حديقة في القدس.