دعا فيديو نشره تنظيم القاعدة مؤخرا يظهر فيه كما يُزعم أحد أبناء أسامة بن لادن إلى تنفيذ هجمات ضد أهداف يهودية من حول العالم.

في مقطع الفيديو الذي يستمر لمدة 10 دقائق وتظهر فيه صور لإعتداءات من حول العالم،من ضمنها عدد من الهجمات  في إسرائيل، يحض حمزة بن لادن المسلمين في “أمريكا والغرب وفلسطين المحتلة” على تنفيذ هجمات ذئاب وحيدة أينما كانوا بدلا من السفر إلى سوريا أو أماكن أخرى.

وقال في فيديو نشره الذراع الإعلامي للقاعدة “السحاب”: اعلم أن فتكك باليهود والصليبيين – حيث أنت أنكى وأشدّ”.

واقترح بن لادن أهدافا على منفذي الهجمات، مقترحا على إتباعه “عليك بالمصالح اليهودية في كل مكان”.

وحض على إستخدام أسلحة أخرى غير الأسلحة النارية، في إشارة محتملة إلى السكاكين والمركبات التي ميزت موجة الهجمات في إسرائيل في 2015 و2016.

مقطع الفيديو تضمن صورا من هجومين في إسرائيل على الأقل: هجوم قام خلاله سائق شاحنة بدهس جنود كانوا في جولة ثقافية في ديسمبر 2016 ما أسفر عن مقتل 4 منهم، وهجوم وقع في نوفمبر 2015 قامت خلاله امرأة فلسطينية بطعن حارس أمن عند مدخل مستوطنة بيتار عيليت ما أسفر عن إصابته بجروح طفيفة.

وحض بن لادن أيضا على تنفيذ هجمات في روسيا، ويظهر في الفيديو صور عملية إغتيال السفير الروسي لدى تركيا أندريه كارلوف في ديسمبر 2016.

في يناير اعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية بن لادن (29 عاما) إرهابيا عالميا محددا بصفة خاصة، مشيرة إلى تسجيل من عام 2015 دعا فيه إلى هجمات في واشنطن وباريس وتل أبيب.

وقام أيضا بنشر شريط في العام الماضي حض فيه على الإنتقام من الأمريكيين على مقتل والده في مداهمة أمريكية في عام 2011.