تم نقل فتاة تبلغ من العمر سبع سنوات في جنوب اسرائيل الى المستشفى بعد أن تعرضت لهجوم من قبل مجموعة من الكلاب بينما كانت تسير إلى منزل جدتها.

الفتاة، التي تم التعرف عليها فقط بالإسم حنا، هوجمت من قبل مجموعة كلاب في ضواحي أوفاكيم بعد أن ذهبت لمداعبة بعض الأغنام.

ووصفت إصابها بالمتوسطة.

نقلت وسائل الإعلام العبرية عن والدها قوله: “إنها حقا تحب الأغنام وبالأمس تجولت بالقرب من المنزل وأرادت مداعبة واحدة من الأغنام. عندما اقتربت من [الأغنام]، قفزت الكلاب التي تحرسها على وجهها وعضتها”.

تحدثت حنا عن الهجوم الذي وقع يوم الثلاثاء من سرير المستشفى في مركز سوروكا الطبي في بئر السبع: “مشيت إلى جدتي ولم أرى الكلاب. فجأة عضتني. لقد كانت كبيرة وعضتني”.

كلاب ضالة. (JDMaddox/iStockphoto, Getty Images)

وقد زارتها في المشتفى الرقيبة ياعيل ادري ضابطة الشرطة التي انقذها.

“وصلت إلى مكان الحادث وشاهدت مجموعة من الكلاب تهاجمها. فتحت باب السيارة وركضت بإتجاهها. كانت مستلقية على الأرض ولا يمكنها التحرك”، قالت ادري، وفقا للقناة العاشرة.

“تعاركنا مع الكلاب من أجل استخراجها. حاولت الكلاب مهاجمتي أيضا. حملتها وركضت إلى [المسعفين]. ألقيت الحجارة على الكلاب وفررنا من المكان”.

في وقت لاحق الثلاثاء، اعتقلت الشرطة مالك الكلاب. وتم تمديد فترة احتجازه لمدة ثلاثة أيام.