اتصل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بقائد المجر فيكتور اوربان الذي تم اعادة انتخابه لتهنئته بفوزه بإنتخابات يوم الأحد.

ودعا نتنياهو نظيره المجري لزيارة اسرائيل، بحسب بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء. وأفاد تقرير للقناة العاشرة بأن نتنياهو أول قائد يهنئ اوربان.

وشكر رئيس الوزراء اوربان أيضا على “دعم المجر لإسرائيل في المنظمات الدولية”، تابع البيان.

وفي شهر ديسمبر، كانت المجر واحدة من 35 دولة امتنعت عن التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة لإدانة قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب لنقل السفارة الامريكية في اسرائيل من تل ابيب إلى القدس.

والتقى نتنياهو بأوربان خلال زيارة رسمية مدتها اربعة أيام الى المجر في شهر يوليو الماضي، واشاد أيضا حينها بأوربان لدعمه إسرائيل.

“فعلت ذلك مرة تلو الأخرى”، قال نتنياهو حينها. “نحن نقدر هذا الموقف، ليس فقط لأنه يدعم إسرائيل، بل لأنه يدعم الحقيقة”.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ورئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان في منتدى الاعمال المجري الإسرائيلي في بودابست، 19 يوليو 2017 (Haim Zach/GPO/Flash90)

بودابست “في مقدمة الدول التي تعارض هذه السياسة المعادية لليهود، وانا ارحب بها”، أضاف رئيس الوزراء.

وأشاد اوربان بنتنياهو حينها كوطني مخلص، وأضاف أن هذا سر نجاح البلاد.

“هناك الكثير ما نتعلمه من اسرائيل، لأن اسرائيل تعلم والعالم يعلم، وتعلمنا انه إن لا تحارب من أجل الشيء، سوف تخسره”، قال. “لأن اليوم، عليك المحاربة من أجل كل شيء في العالم الحديث”.

وتم انتخاب اوربان يوم الأحد لثالث ولاية متتالية بناء على طرح جدلي معاد للهجرة، وفاز حزبه، (فيدس) بأغلبية عظمى.

وفاز حزب (فيدس) وحليفه الصغير، الحزب المسيحي الديمقراطي بثلثي المقاعد، ما يكفي لتغيير الدستور.

واحتفل اوربان يوم الأحد بما وصفه بـ”انتصار حاسم”.

وكان حزب (جوبيك) اليميني ثاني حزب مع 26 مقعدا، بينما الائتلاف اليساري بقيادة الاشتراكيين كان الثالث مع 20 مقعدا.

ورحب وزير داخلية المانيا المحافظ بـ”الإنتصار الواضح جدا بالإنتخابات” وحذر الاتحاد الاوروبي من التعجرف.

وقال هورست زيهوفر أنه سوف يهنئ أوربان نيابة عن حزبه المسيحي الاشتراكي. وكحاكم بفاريا حتى الشهر الماضي، تشاجر زيهوفر مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل حول سياستها اتجاه الهجرة، ودعا أوربان الى تجمعات حزبه.

وأفادت وكالة الأنباء الألمانية “DBA” أن زيهوفر حذر الإتحاد الأوروبي من “سياسة التعجرف والأبوية”، وقال غن العلاقات الثنائية مع دول الإتحاد الأوروبي هامة دائما حتى عندما يوجد خلافات.

ولكن دان وزير خارجية لوكسمبورغ جان اسلبورن موقف أوربان المعادي للهجرة ونادى دول اوروبية أخرى لرفضه.

وقال يوم الإثنين لصحيفة “دي فيلت” الألمانية: “اليوم المجر وبولندا، غدا آخرون في شرق ووسط اوروبا، حتى دولة كبرى مؤسسة للاتحاد الاوروبي، يمكن أن تطور رغبة لتقويض المبادئ ونشر الرعب”.

وأضاف أنه بعد الإنتخابات المجرية “يعود لألمانيا وفرنسا، بالإضافة الى جميع الدول الأعضاء التي لا تبني على اللامبالاة، للتدخل بدون لبس بناء على المعاهدات الاوروبية وتحييد سرطان المبادئ هذا”.