أعلن مصدر في مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الاربعاء أن الاخير قرر إلغاء مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة المقرر ان تبدأ الاسبوع المقبل في نيويورك، لمتابعة تداعيات الانتخابات التشريعية الاسرائيلية.

وقال المصدر إن “رئيس الوزراء لا يستطيع المشاركة في مناقشات الجمعية العامة لاسباب سياسية محلية تتعلق بالانتخابات”.

ويأتي هذا الإعلان بعد أن نشرت وسائل اعلام اعتمدت على مصادر في لجنة الانتخابات المركزية التي لم تعلن أرقاما رسمية بعد، أن نتنياهو ومنافسه الرئيسي بيني غانتس متعادلان بعد فرز جميع الأصوات تقريبا غداة الانتخابات العامة التي جرت الثلاثاء.

وقالت وسائل إعلام عدة إن كلا من حزب الليكود والتحالف الوسطي “أزرق أبيض” حصل على 32 مقعدا من أصل 120 مقعدا وذلك بعد فرز 90 في المئة من الأصوات.

وبدأت الاتصالات بين مختلف الأحزاب للنظر في امكانية تشكيل حكومة ائتلافية تفاديا لاجراء انتخابات جديدة على غرار ما حدث بعد الانتخابات التشريعية التي جرت في نيسان/ أبريل الماضي حيث كانت النتيجة مشابهة تقريبًا.

وفشل نتنياهو بعد الانتخابات الماضية في تشكيل ائتلاف يضمن بقاءه في السلطة ما دفعه لاجراء انتخابات جديدة.

وقال الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين إنه يريد تجنب إجراء انتخابات جديدة وبالتالي يفضل إجراء محادثات فعلية بين الأطراف للتوصل إلى حل وسط.

وكان من المقرر أن يلتقي نتنياهو الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأسبوع المقبل على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، لمناقشة معاهدة دفاع مشترك محتملة لتعزيز التحالف الفريد بين بلدينا.