جي تي ايه – إلتقى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الذي يواجه الإنتقادات في السنوات الأخيرة لعدم مواجهته معاداة السامية والتحريف التاريخي في أوروبا الوسطى والشرقية، يوم الأربعاء مع رئيس حزب أوكراني يضم اعضائه قوميين متطرفين ونازيين جدد.

وجاء اوليه لياشكو من الحزب الراديكالي الأوكراني إلى القدس ضمن بعثة برلمانية يقودها المشرع اليهودي جورجي لوغفينسكي. وظهر لياشكو اثناء مصافحة نتنياهو في فيديو نشره مكتب رئيس الوزراء عبر تويتر.

ويضم حزب لياشكو القومي يوري شوخيفيتش، نجل المتعاون النازي رومان شوخيفيتش، الذي ارتكب جنوده جرائم حرب ضد اليهود خلال الحرب العالمية الثانية.

ويضم أيضا ارتيوم فيتكو، الذي تم تصويره عام 2015 يغني أغنية تحتفل بأدولف هيتلر مع كلمات تشمل “ادول هيتلر، معنا، أدولف هيتلر، في كل واحد منا، ونسر مع جنحان حديدية سيساعدنا في الوقت الصحيح”.

ولياشكو بذاته جدلي، ودان الرئيس السابق بيترو بوروشنكو في اعقاب زيارة رسمية عام 2015 للقدس اعتذر القائد الأوكراني خلالها عن تعاون ابناء بلده خلال المحرقة. وقال لياشكو إن ملاحظات بوروشنكو “مذلة” لأوكرانيا، وأضاف أنه “يعلن عن دونية شعبه”.

وبعد هزيمة بوروشنكو في الإنتخابات لفولوديمير زيلينسكي في وقت سابق من العام، اتهم لياشكو الكوميدي اليهودي الذي دخل السياسي بأنه “يفتقد القومية”.

وخلال مقابلة مع تايمز أوف اسرائيل صدرت يوم الثلاثاء، وصفت المؤرخة الأمريكية البارزة للمحرقة ديبورا ليبشتاد، الرئيس نتنياهو بأنه منافق، وقالت: “لديك حكومة سياستها التودد الى الحكومة البولندية، التي تحاول اعادة كتابة تاريخ المحرقة، وإلى حكومة مجرية تمارس معاداة السامية”.