المنفذ الذي صدم شاحنته بمجموعة جنود إسرائيليين في القدس، ما أدى الى مقتل أربعة جنود وإصابة 16 آخرين على الأقل، هو من انصار تنظيم داعش، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الأحد خلال زيارة لساحة الهجوم. وأضاف أنه قد تكون هناك علاقة بين الحادث وهجمات مشابهة بشاحنات في برلين ونيس.

“وصلت إلى هنا بعد أن تم ارتكاب عملية إرهابية وحشية ومأسوية أودت بحياة أربعة جنود”، قال نتنياهو، الذي تفحص ساحة الهجوم مع وزير الدفاع افيغادور ليبرمان.

“نعلم هوية الإرهابي ووفقا لكل المؤشرات فإن الإرهابي هو من أنصار داعش”، قال نتنياهو، مضيفا أنه يمكن أن تكون هناك علاقة بين هذا الهجوم وهجمات الدهس بشاحنات في سوق عيد الميلاد في برلين بالشهر الماضي، وفي نيس في وقت سابق من العام.

“جئت الآن من جلسة شارك فيها كل من وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة لجيش الدفاع ورئيس الشاباك وآخرون حول الإجراءات الذي يجب القيام بها”، قال رئيس الوزراء. “نعلم أنه تم ارتكاب سلسلة من العمليات الإرهابية ويمكن بالتأكيد أن هناك صلة بين هذه العملية الإرهابية بأورشليم والعمليات الإرهابية التي ارتكبت في فرنسا وفي برلين”.

وأضاف ليبرمان أن هناك سبب واحد للهجوم، “[اننا] يهود نسكن هنا في دولة اسرائيل”.

وقال أنه لا حاجة للبحث عن تفسيرات معقدة، لم يكن “بسبب المستوطنات اليهودية وليس بسبب مفاوضات السلام. كان هجوما مستوحى من تنظيم داعش. رأينا ذلك في فرنسا، رأيناه في برلين، وللأسف نرى ذلك اليوم في القدس”، قال.

شرطي يسير في سوق عيد الميلاد بالقرب من كنيسة قيصر ويلهلم التذكارية، بعد يوم واحد من الإعتداء الذي وقع في وسط برلين، 20 ديسمبر، 2016. (AFP PHOTO / Tobias SCHWARZ)

شرطي يسير في سوق عيد الميلاد بالقرب من كنيسة قيصر ويلهلم التذكارية، بعد يوم واحد من الإعتداء الذي وقع في وسط برلين، 20 ديسمبر، 2016. (AFP PHOTO / Tobias SCHWARZ)

وراح ضحية هجوم برلين في شهر ديسمبر 12 شخصا، من ضمنهم سائحة اسرائيلية، وخلف عشرات المصابين. وفي شهر يوليو في نيس، اصطدمت شاحنة بالمشاركين بإحتفالات يوم الإستقلال الفرنسي، ما ادى الى مقتل 48 شخصا.

خبير جنائي يقوم بنقل جثة من ’متنزه الإنجليز’ في مدينة نيس التي تقع في الريفييرا الفرنسية، 15 يوليو، 2016 بدعد أن قام شخص يقود شاحنة بدهس حشد من الأشخاص احتفلوا بالعيد الوطني الفرنسي. ( AFP PHOTO / BORIS HORVAT)

خبير جنائي يقوم بنقل جثة من ’متنزه الإنجليز’ في مدينة نيس التي تقع في الريفييرا الفرنسية، 15 يوليو، 2016 بدعد أن قام شخص يقود شاحنة بدهس حشد من الأشخاص احتفلوا بالعيد الوطني الفرنسي. ( AFP PHOTO / BORIS HORVAT)

وأظهرت صور إلتقطتها كاميرات الأمن الشاحنة وهي تقوم بدهس مجموعة الجنود التي وقفت بالقرب من الحافلة. سائق الشاحنة حاول العودة إلى الخلف بالشاحنة ودهس المجموعة مرة أخرى بينما حاول الجنود الفرار بحثا ن مكان للإختباء فيه. وقُتل المعتدي بالرصاص في نهاية الأمر.

وقال نتنياهو أنه تم فرض اغلاق على حي جبل المكبر في القدس الشرقية، من حيث ينحدر المنفذ، وأنه سيتم اتخاذ خطوات أخرى “غير محددة”.

وأفادت تقارير اعلامية فلسطينية أن المنفذ هو فادي القنبر (28 عاما)، من حي جبل المكبر المجاور. وافادت القناة الإسرائيلية الثانية أنه في العشرينات من عمره، متزوج ولديه طفل، وانه قضى وقت في سجن اسرائيلي. وورد أنه اشترى الشاحنة مؤخرا.