وافق الكنيست الإسرائيلي ليل الأربعاء-الخميس على حلّ نفسه وإجراء انتخابات تشريعيّة جديدة في 17 أيلول/سبتمبر، في سابقة في تاريخ الدولة العبريّة التي لم يسبق أن حلّ أيّ من برلماناتها نفسه بعد أقل من شهرين على انتخابه.

وبأغلبيّة 74 صوتاً مقابل 45، أقرّ النواب في قراءتين ثانية وثالثة اقتراح قانون حلّ الكنيست والذي قدّمه حزب الليكود بزعامة بنيامين نتانياهو.

وأتى التصويت على اقتراح القانون مع انتهاء المهلة المحدّدة لنتانيهو، رئيس الوزراء المكلّف، لتشكيل ائتلاف حكومي، وتفضيل زعيم الليكود خيار العودة إلى صناديق الاقتراع على خسارة مهمّة التكليف لصالح شخصيّة أخرى كان بإمكان الرئيس رؤوفين ريفلين أن يُكلّفها مهمّة تشكيل الحكومة لو لم يحلّ الكنيست نفسه.

بعد نقاش دام 12 ساعة ، وافق المشرعون بتصويت بأغلبية 74 مقابل 45 على مشروع قانون صاغه الليكود لحل الكنيست الـ21 وإجراء انتخابات جديدة في 17 سبتمبر.

انضم إلى حزب الليكود وإسرائيل بيتنا واليهودية التوراة المتحدة وشاس واتحاد الأحزاب اليمينية والاحزاب العربية لدعم الاقتراح.