عين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء الإثنين يوسي كوهن، مستشار الأمن القومي، كمدير الموساد الجديد. وقال نتنياهو أن كوهن (53 عاما)، لديه “غنى من التجربة والإنجازات” التي تؤهله للمنصب.

وتولى كوهن، الذي يعتبر مقربا من نتنياهو، منصب نائب مدير الموساد بين عام 2011-2013، عندما تم تعيينه بمنصب مدير مجلس الأمن القومي. وسوف يستبدل كوهن مدير الشاباك الحالي تمير باردو، الذي سيتنحى في شهر يناير.

وأعلن نتنياهو عن التعيين في ظهور متلفز في مكتب رئيس الوزراء في القدس بعد أسابيع من التكهنات والإشاعات حول المرشحين المحتملين لمنصب رئاسة وكالة التجسس الشهيرة.

وكان كوهن يعتبر المرشح الأول من بين ثلاثة نواب مدراء سابقين وحاليين يتنافسون على المنصب. رام بن باراك، مدير الإستخبارات الحالي في وزارة الدفاع؛ ونائب مدير الموساد الحالي – المعروف فقط بإسم “ن” – كانا المتنافسين الآخرين.

وقال نتنياهو الإثنين أنه على الموساد التفوق في ثلاثة مجالات – القدرة التنفيذية، الإستخبارات، والدبلوماسية – وانه اخذ ثلاثة المتطلبات بالاعتبار عند اتخاذه القرار حول المدير الجديد. والخبرة في المجال الأخير من بين الثلاثة، الدبلوماسية، مهم بشكل خاص بما يتعلق ببناء علاقات مع دول لا يوجد بينها وبين إسرائيل علاقات رسمية، قال رئيس الوزراء، على ما يبدو متطرقا إلى دول عربية.

ومشيرا إلى الإعتداءات الإرهابية الفرنسية وتهديدات أخرى، قال نتنياهو أنه على مدير الموساد الجديد أن يكون حكيما ومهنيا.

يوسي كوهن، مستشار الأمن القومي لرئيس الوزراء بينيامين نتنياهو في جلسة للجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست، 2 سبتمبر، 2014. (Noam Revkin Fenton/ FLASH90)

يوسي كوهن، مستشار الأمن القومي لرئيس الوزراء بينيامين نتنياهو في جلسة للجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست، 2 سبتمبر، 2014. (Noam Revkin Fenton/ FLASH90)

“لدى يوسي كوهن غنى كبير من التجربة والانجازات، وقد اثبت قدراته في مجالات متعددة داخل المنظمة. لديه قدرات قيادية وإدراك مهني، وهي خصائص ضرورية لمن يريد قيادة المنظمة”، قال نتنياهو. وشدد على أن المرشحين الآخرين يستحقا المنصب أيضا، وقال انه متأكدا أنهما سيستمران بخدمة دولة إسرائيل.

وخلافا عن المناصب الأمنية الأخرى، تعيين مدير الموساد يعود لنتنياهو وحده، حيث أن الوكالة تعمل تحت سيادة مكتب رئيس الوزراء مباشرة.

ولكن كان هناك بعض المشاكل خلال الإعلان: أعلن مكتب رئيس الوزراء الإثنين أن نتنياهو سوف يقدم تصريحه على الساعة 8:15 مساء، خلال نشرات الأخبار الإسرائيلية، ولكن تم تأجيل التصريح لحوالي ساعة، وتكهنت وسائل الإعلام حول أسباب التأخير.

وورد بتقرير القناة الثانية أن التأخير يعود الى “دراما” خلف الكواليس بعد إبلاغ أحد المرشحين انه لم يحصل على التعيين.

وولد كوهن في القدس، في عائلة متشددة عصرية. وسكن في كاتامون، بالقرب من عائلة نتنياهو؛ ووالده، وهو اسرائيلي من جيل سابع، كان عضو في منظمة “الارغون” الشبه عسكرية التي تسبق قيام دولة إسرائيل.

وكان للموساد 11 مديرا منذ تأسيسه – ستة ضباط في خدمة سرية، وخمسة جنرالات عسكريين.