اشاد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بقانون امريكي جديد يقلص المساعدات للفلسطينيين بسبب الدفعات لمنفذي هجمات وعائلاتهم.

“اعتقد أنها رسالة قوية من الولايات المتحدة التي تغير القواعد”، قال نتنياهو في افتتاح الجلسة الأسبوعية للحكومة في مكتبه في القدس.

وقال إن القانون سوف يسلب من السلطة الفلسطينية “ملايين الدولارات التي يستخدمونها للاستثمار بدعم الإرهاب ومساندة عائلات الإرهابيين والقاتلين بنفسهم”.

وشكر نتنياهو الكونغرس والرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتوقيعهم على القانون، المعروف بإسم قانون تايلور فورس، يوم الجمعة شمن مشروع الميزانية.

ويسمى القانون على اسم تايلور فورس، الضابط السابق في الجيش الامريكي الذي قُتل طعنا على يد فلسطينيا خلال زيارة الى اسرائيل.

عقدت جامعة فاندربيلت خدمة تذكارية في الحرم الجامعي لتايلور فورس، أعلاه، في 18 مارس 2016. (Facebook)

وسوف يوقف القانون التمويل الأمريكي للسلطة الفلسطينية حتى وقف رام الله تقديم الدفعات. ولكنه يشمل ثلاثة استثناءات، تسمح بتمويل الولايات المتحدة لمشاريع مياه وتحصينات للفلسطينيين، بالإضافة الى تمويل مستشفيات في القدس الشرقية.

وحتى يوم الجمعة، لم يكشف ترامب إن كان سوف يصادق على قانون تايلور فورس، ولكن قال مسؤول في البيت الأبيض في شهر يوليو لتايمز أوف اسرائيل تن الرئيس يدعم الهدف الاساسي للقانون.

وشكر أحد مؤلفي قانون تايلور فورس، السناتور ليندزي غراهام، الجمهوري من كارولاينا الجنوبية، عائلة فورس واصدقائه، الذي ضغطوا على الكونغرس من اجل المصادقة على القانون.

“أنا اقدر فعلا عمل عائلة فورس والعديد من اصدقاء تايلور فورس الشاق الذي أوضح للكونغرس أن ممارسة (ادفع للقتل) يجب ان تتوقف”، كتب في تغريدة، ساعات قبل توقيع ترامب على القانون.

السناتور الامريكي ليندزي غراهام في الكونغرس، 20 مارس 2017 (AFP Photo/Brendan Smialowski)

ودان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس القانون وتعهد متابعة تقديم الدفعات لعائلات “الشهداء والأسرى”.

وقال يوسف المحمود، الناطق بإسم حكومة السلطة الفلسطينية في رام الله، أنه كان على الولايات المتحدة بدلا عن الذلك النداء الى “إنهاء الاحتلال ووقف معاناة الشعب الفلسطيني”.

وأضاف أنه على الكونغرس ايضا جعل الدعم لإسرائيل مشروط على انهاء “احتلالها واستيطانها”. وأن اسرائيل هي “التي سببت في إراقة دماء أبناء الشعب الفلسطيني وزجهم في سجونه”.

وقال إن “القتلى والأسرى بالنسبة للشعب الفلسطيني والأمة والقضية الفلسطينية هم رموز مقدسة للحرية والنضال والكفاح والانحياز إلى الكرامة الإنسانية ورفض الخنوع والذل”.

وقال السناتور بوب كوركر، أحد الراعين المركزيين للقانون، أن السلطة الفلسطينية خلقت محفزات مالية للهجمات عبر الدفعات الشهرية التي تصل 3,500 دولار للفلسطينيين الذي يرتكبون اعمال عنيفة ولعائلاتهم.

والمبلغ يتعلق لطول عقوبة السجن التي تحكم عليهم.

وكوركر، الجمهوري من تنيسي، هو رئيس لجنة العلاقات الخارجية.

وكان تايلور فورس طالب ماجستير في جامعة فاندربيلت في تنيسي، وزار اسرائيل في شهر مارس 2016، عندما قُتل.

وقال غراهام ان السلطة الفلسطينية اشادت بقاتل فورس كشهيد بطل. وقدر ان السلطة الفلسطينية قدمت 144 مليون دولار في “دفعات شهداء” خلال السنوات.