برز وزيران كبيران في غيابهما عن الجلسة الأولى للحكومة يوم الأحد منذ الإنتخابات العامة التي أجريت في الأسبوع الماضي.

وعُقدت الجلسة في مكتب رئيس الوزراء في القدس في أجواء احتفالية بعد إعادة انتخاب معظم أعضاء الحكومة الحالية في انتخابات يوم الثلاثاء الماضي.

لكن من غاب عن الجلسة كان وزير التربية والتعليم نفتالي بينيت ووزيرة العدل أييليت شاكيد، اللذين فشل حزبهما باجتياز نسبة الحسم الانتخابية (3.25%) اللازمة لدخول الكنيست.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مستهل الجلسة “أود أن أشيد بأعضاء هذه الحكومة على أربع سنوات من الإنجازات، انجازات عظيمة وكثيرة”.

وأضاف رئيس الوزراء، قبل أن يرفع الوزراء نخب نجاحهم في الإنتخابات: “هذا واضح من قرار الجمهور بتجديد تفويضنا، نتيجة للأمور الهائلة التي قمنا بها في جميع المجالات الممثلة على هذه الطاولة. سنواصل فعل ذلك في الحكومة المقبلة أيضا، وبمشيئة الله سننجح”.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، من اليسار، يترأس الجلسة الأسبوعية للحكومة في مكتب رئيس الوزراء بالقدس، وبجانبه يجلس سكرتير الحكومة تساحي برافرمان، 17 مارس، 2019. (Amit Shabi/Pool/Courtesy)

وانفصل بينيت وشاكيد عن حزب “البيت اليهودي” قبل الإنتخابات لخوضها في قائمة حزب “اليمين الجديد”، الذي حصل على حوالي 140,000 صوتا، لكنه كان بحاجة إلى 1461 صوتا إضافيا لإجتياز نسبة الحسم ودخول الكنيست.

في وقت سابق من اليوم دعا عضو الكنيست من حزب “الليكود” والرئيس السابق للإئتلاف، دافيد بيتان، إلى تعيين شاكيد وزيرة في الحكومة المقبلة، على الرغم من عدم فوزها بمقعد في الكنيست.

وكرر نتنياهو أيضا وعده بأن تدعم الحكومة الإسرائيلية مهمة إطلاق مركبة “بريشيت” أخرى إلى القمر بعد تحطم الأولى على سطح القمر في 11 أبريل.

وقال للوزراء: “في نهاية الأسبوع، صنعت إسرائيل التاريخ. لقد أصبحنا واحدة من سبع دول نجحت في الدوران حول القمر وواحدة من أربع نجحت في الهبوط عليه، مع أن هبوطنا لم يكن الأمثل”.

إحدى الصور الأخيرة التي التقطتها المركبة الفضائية ’بريشيت’ قبل تحطمها على سطح القمر في 11 أبريل، 2019. (Courtesy SpaceIL)

“هذا انجاز رائع للجهود المشتركة لـ ’SpaceIL’ وصناعات الفضاء الإسرائيلية والتي دعمتها دولة إسرائيل. سنقوم بإطلاق بريشيت 2… بدعم من دولة إسرائيل”، قال.

يوم السبت أعلن رئيس SpaceIL، موريس كاهن، عن إطلاق مشروع “بريشيت 2″، مع مباشرة العمل فورا، وقال: “لقد بدأنا شيئا وعلينا إنهاؤه. سنضع علمنا على القمر”.

وأضاف نتنياهو أن المهمة الأولى “أثبتت قدراتنا وطموحاتنا وحقيقة أننا لا نتأثر بالفشل. إن الفرق بين الرابحين والخاسرين هو أننا لا نستسلم. سنحاول مرارا وتكرارا حتى ننجح”.