وصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى واشنطن العاصمة صباح اليوم الإثنين (مساء يوم الأحد في الولايات المتحدة)، قبيل اجتماعه مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وسوف يجتمع الإثنان في البيت الأبيض يوم الإثنين لأول مرة منذ أكثر من عام. قبيل رحلته، قال رئيس الوزراء أنه يعتزم التركيز على طلب مساعدات أميركية لإسرائيل لمدة عقد من الزمن.

سيناقش نتنياهو وأوباما “الأحداث الأخيرة في الشرق الأوسط، بما في ذلك الحرب الأهلية في سوريا، وتقدم محتمل مع الفلسطينيين، أو على الأقل استقرار للوضع معهم”، كما قال نتنياهو يوم الأحد خلال الإجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء. وأضاف أنهما سيتحدثان أيضا عن “الحفاظ على الإمتياز النسبي لدولة إسرائيل في مواجهة الشرق الأوسط المتغير”.

من المتوقع أن يطلب رئيس الوزراء زيادة كبيرة في المساعدات العسكرية الأمريكية لإسرائيل، لا سيما في ضوء تزايد التهديدات الأمنية نتيجة الإتفاق النووي لواشنطن مع إيران.

ويستعد نتنياهو أيضا لمقابلة صناع الرأي اليمينيين واليساريين وسيجتمع مع عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي الوحيد المعارض للإتفاق النووي لأوباما مع إيران.

من المتوقع أن يسأل أوباما نتنياهو حول الخطوات التي يمكن لإسرائيل اتخاذها للحفاظ على إمكانية التوصل إلى حل الدولتين، حتى لو بدا اتفاق الوضع النهائي بين إسرائيل والفلسطينيين حاليا بعيد المنال.

وورد أن رئيس الوزراء يخطط لتقديم سلسلة من بوادر حسن النية للفلسطينيين، والتي أعدتها إسرائيل قبل اجتماع الزعيمان.

لقد تم تهميش الإستعدادات للرحلة من قبل المستشار الإعلامي الرئيسي لنتنياهو ران باراتس، الذي وصف أوباما بـ”معاد للسامية”، ووصف وزير الخارجية الأميركية جون كيري بالصبياني في مختلف المنشورات على الفيسبوك. لقد نأى نتنياهو نفسه من تعليقاته، ولكنه لم يلغي منصبه. في خطاب موجه إلى اليهود الإصلاحيين يوم السبت، أصبح نائب الرئيس جو بايدن اكبر شخصية أمريكية ينتقد هذه التعليقات واصفا إياها بـ”الفظيعة”.

ومن المقرر أن يلتقي نتنياهو بالرئيس الأمريكي صباح الإثنين بتوقيت واشنطن. في وقت لاحق من ذلك اليوم، سيلتقي بالسيناتور تشاك شومر، أحد القلائل من المشرعين الديمقراطيين الذين صوتوا ضد الإتفاق النووي الإيراني. بعد ذلك، سيزور معهد أميركان إنتربرايز، مؤسسة فكرية محافظة، حيث سيلقي خطابا ويتلقى جائزة كريستول ايرفينغ لعام 2015.

يوم الثلاثاء، سيقدم رئيس الوزراء خطابا أمام الجمعية العامة السنوية للإتحادات اليهودية في أمريكا الشمالية. أيضا زعيم المعارضة يتسحاك هرتسوغ ورئيس موظفي البيت الأبيض دنيس ماكدونو سيتحدثان في المؤتمر.

في وقت لاحق من ذلك اليوم، سوف يظهر نتنياهو في مركز التقدم الأمريكي ذات الميول اليسارية، حيث سيقدم مقابلة ويتم حواره من قبل رئيسة المركز الفكري، نيرا تاندن.

من المرجح أن ظهور نتنياهو في كل من المؤسسات اليسارية واليمينية على حد سواء تهدف لإظهار طبيعة الحزبين الجمهوري والديمقراطي إزاء تحالف إسرائيل والولايات المتحدة.

مساء الثلاثاء، من المقرر أن يجتمع نتنياهو مع قيادة مجلس الشيوخ.

يوم الأربعاء، من المقرر أن يزور رئيس الوزراء مركز والتر ريد الطبي العسكري الوطني، قبل أن يتوجه عائدا الى إسرائيل.

ساهم طاقم التايمز أوف إسرائيل في هذا التقرير.