قدم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو التماس لحظر نشر تفاصيل الأموال التي يصرفها من ميزانية منزله الرسمي على غسيل الملابس.

وطلب الحصول على المعلومات حول الغسيل هو جزء من طلب أكبر من قبل حركة حرية المعلومات لتفاصيل جميع النفقات الممولة من قبل الحكومة لمنزل العائلة الخاص في قيسارية والمنزل الرسمي في القدس عام 2014.

وذكرت القضية، التي تم تقديمها في محكمة بالقدس يوم الإثنين، عنات رفيفو، التي تشرف على الإلتزام بقانون حرية المعلومات في مكتب رئيس الوزراء، والمستشار القضائي افيخاي ماندلبليت، الذي دعم قرار رفيفو لنشر نفقات الغسيل ضمن سجل نفقات عام 2014.

وتصف القضية المعلومات حول غسيل عائلة نتنياهو كمعلومات “خاصة”.

وفي السنوات الأخيرة، ركز الإعلام الإسرائيلي على نفقات عائلة نتنياهو، ومن ضمنها نفقات الطعام والاستضافة، التي يدعي البعض انه مفرط بها.