تعهد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عدم السماح بتعدد الزوجات ابدا في اسرائيل، في اعقاب توصية لجنة وزارية السماح بذلك في حالات استثنائية.

“انا لست مستعدا القبول بأي تعدد زوجات في دولة اسرائيل، وهذه أوامري للجنة الوزارية التي تتباحث المسألة”، غرد نتنياهو يوم الإثنين.

وتم تكليف اللجنة، التي تقودها وزيرة العدل ايليت شاكيد، بإصدار توصيات لإنهاء تعدد الزوجات، الذي يحظره القانون في اسرائيل منذ عام 1977 ولكن لا زال شائعا، خاصة بين البدو.

وبينما هناك عدد قليل من الرجال اليهود والمسلمين المتزوجين من عدة نساء، الظاهرة شائعة بين البدو خاصة. وعضو الكنيست البدوي طالب أبو عرار متزوجا من اثنتين علنا.

عضو الكنيست طالب أبو عرار خلال تظاهرة أمام بيت رئيس الدولة في القدس، 28 مارس، 2015. (Elhanan Miller/Times of Israel)

وبحسب القناة العاشرة، هناك اكثر من 6000 رجل مع زوجتين أو اكثر في اسرائيل، و18.5% من العائلات البدوية متعددة الزوجات.

وبالرغم من حظر القانون لذلك، قلما يطبق القانون ضد تعدد الزوجات نظرا لعدم تسجيل العديد من هذه الزواجات لدى سلطات السكان الإسرائيلية. وتتجنب الشرطة الإسرائيلية التدخل فيما تعتبره ممارسة ثقافية ودينية متجذرة، موجودة عادة لدى البدو.

وتشمل 84 توصيات اللجنة زيادة الوعي واجراء حملات في المجتمع البدوي عبر قادته الدينيين.

وفي خطوة جدلية، اقترحت اللجنة ايضا السماح بتعدد الزوجات في حالات استثنائية – مثلا في حال رجل زوجته عاقر، او زوجته تعاني من مرض خطير. وأوصت أيضا بالسماح بتعدد الزوجات في حالات افتراق الزوجين عن بعضهما لفترات مطولة.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يقود جلسة الحكومة الاسبوعية في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 17 يونيو 2018 (Marc Israel Sellem/POOL)

وسيتوجب على الحكومة اختيار التوصيات التي ستقبلها، ولكن رفض نتنياهو بشدة امكانية السماح بتعدد الزوجات.

“هذا انتهاك لمكانة النساء، استغلال للنساء ويقوض أيضا التوازن الديمغرافي في اسرائيل عبر استيراد الزوجات”، غرد. “هذا غير مقبول علي. اضافة الى تعزيز الشرائح الاضعف في المجتمع البدوي، علينا ايضا ضمان تطبيق قوي”.

وعقوبة تعدد الزوجات هي السجن خمس سنوات وغرامة. ويمكن لشخص يجري زواج متعدد مواجهة السجن لستة اشهر، ولكن قلما تطبق هذه العقوبات.

وفي عام 2017، حققت الشرطة في 260 حالة تعدد زوجات، ولكن تم توجيه 10 لوائح اتهام فقط، بحسب القناة العاشرة.

وفي العام الماضي، دعم مجلس الوزراء خطة لتوفير الخدمات الاجتماعية والصحية لنساء واطفال في زواجات متعددة في اسرائيل، اضافة تثقيف ضد تعدد الزوجات في نظام التعليم الإسرائيلي، واقامة برنامج تواصل بمحاولة لرفع الوعي حول الظاهرة.