اسرائيل تحاول إقناع أوروبا أن الدولة اليهودية هي لاعب مركزي في المبادرات للتصدي للإرهاب المتطرف، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو صباح الثلاثاء بينما توحه الى القارة لزيارة مدتها يومين.

“أوروبا تمر في تغيرات وهي تواجه تحديات كبيرة جدا عبارة عن تفشي الإرهاب الذي يمارسه المتطرفون”، قال بينما صعد على متن طائرته متجها الى هولندا. ويخطط نتنياهو تباحث “دور اسرائيل المركزي” بصفتها “أكثر الأطراف استقرارا وتحقيقا للإستقرار في الشرق الأوسط، والتي تساهم كثيرا في منع انتشار الإرهاب”.

“هذه هي بصيرة جديدة، وهي مهمة بطبيعة الحال لإسرائيل ولدول المنطقة ولكنها مهمة جدا أيضا بالنسبة لأوروبا”، قال. “ونحن نعمل على غرسها تدريجيا في جميع الدول الأوروبية”.

وسوف يلتقي رئيس الوزراء بنظيره الهولندي، مارك روته، في لاهاي، لتباحث مسائل ثنائية وتطورات اقليمية. وسوف يلتقي نتنياهو أيضا بالملك فيليم الكساندر في قصر نورتاينده. وسيكون ذلك أول لقاء لنتنياهو مع العاهل منذ توليه العرش في شهر ابريل عام 2013.

وسيزور نتنياهو البرلمان الهولندي وسيجري اجتماعات مع رئيس مجلس الشيوخ انكي بروكرز كنول، ورئيسة مجلس النواب خديجة اريب. وفي لقاء مخطط مع اعضاء لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، يتوقع أن “يعرض سياسة اسرائيل في السياق الإقليمي بالنسبة لأوروبا”، وفقا لمكتب رئيس الوزراء.

بالرغم من بعض الخلافات، خصوصا حول المستوطنات، تعتبر هولندا من بين اقرب حلفاء إسرائيل في أوروبا. ويعتبر نتنياهو رئيس الوزراء روته صديق مقرب. ولكن وصف أحد أسلاف روته، دريس فان اخت، نتنياهو كمجرم حرب، وقال انه يجب محاكمته.

“هناك مجرم حرب قادم إلى البلاد”، قال فان اخت (85 عاما)، الذي تولى رئاسة وزراء هولندا لخمس سنوات حتى عام 1982، مشيرا إلى “الإحتلال” وتوسيع المستوطنات. “إذا لماذا علينا ان نستقبل شخص يستمر بهذه الأمور، يمكننا إرساله مباشرة الى المحكمة الجنائية الدولية، لكان هذا افضل”، قال بالنسبة لنتنياهو.

وقبل صعوده على متن الطائرة المتجهة إلى لاهاي، قال نتنياهو أيضا انه يستمر بمراقبة محاولات الإنقاذ الجارية حاليا في موقع انهيار موقف سيارات في تل ابيب، والذي زاره مساء الإثنين. وقال انه أخذ “انطباعا شديدا” من عمل وحدات الإنقاذ المتعددة التي تعمل من أجل انقاذ الأشخاص.

“أفراد قوات الطوارئ يقومون هناك بعمل رائع على أعلى المستويات العالمية. لا يزال هناك أشخاص تحت الأنقاض ونحن نبذل كل جهد ممكن ولن نتنازل عن أحد وسنصل إلى جميعهم”، تعهد.