تحدث رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هاتفيا مساء الثلاثاء، وتباحثا مسائل اقليمية وعملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية.

ووفقا لموقع الكرملين الرئاسي، “تبادل الرئيسان اللأفكار حول مسائل تخص التسوية في الشرق اللأوسط والجوانب الحالية للأوضاع العامة في المنطقة”.

“تم الإتفاق على الإستمرار في التواصل الروسي الإسرائيلي المكثف في عدة مستويات”، قال الكرملين.

ولم يتم كشف تفاصيل أخرى حول المحادثة، ولم يصدر مكتب رئيس الوزراء اي تعقيب عليها.

وأجرى نتنياهو وبوتين مكالمة هاتفية مشابهة في 23 يوليو اتفقا خلالها الحفاظ على الحوار والتواصل في عدة مستويات حكومية.

وجاءت المكالمة بعد قول الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في وقت سابق من الأسبوع، أن بوتين على استعداد لإستضافة القادة الإسرائيليين والفلسطينيين لمفاوضات مباشرة.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يرحب برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الكرملين، 7 يونيو 2016 (screen capture: Facebook)

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يرحب برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الكرملين، 7 يونيو 2016 (screen capture: Facebook)

وخلال لقاء مع محرري صحف في القاهرة، قال السيسي أن اسرائيل مقتنعة بضرورة تحقيق السلام مع الفلسطينيين، وفقا لتقارير إعلامية في اسرائيل ومصر.

وفي شهر يونيو، قام نتنياهو بزيارة الى روسيا لتباحث التهديدات الإقليمية والمصالح المشتركة مع بوتين. وراجع القائدان التنسيق الأمني الجاري بين الجيش الإسرائيلي والروسي، وخاصة ما يسمى آلية تجنب التصادم، التي تم انشائها لضمان عدم قصف قوات الجيش الإسرائيلية الطائرات الروسية التي تحلق في المجال الجوي السوري.

وكان لقائهما في الكرملين هو الرابع بين القائدين خلال أقل من عام. وزار نتنياهو العاصمة الروسية في شهر سبتمبر 2015 وابريل 2016. إضافة إلى ذلك، التقى القائدان لوقت قصير في شهر نوفمبر الماضي على هامش مؤتمر المناخ في باريس. مقارنة بذلك، التقى نتنياهو مرتين فقط مع الرئيس الأمريكي باراك اوباما خلال الفترة ذاتها.