قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الأحد خلال الجلسة الأسبوعية للحكومة إنه تحدث خلال نهاية الأسبوع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، وأكد لهما من جديد على أهمية إخراج إيران من سوريا.

وقال نتنياهو: “لقد وضحت لهم مبادئنا في هذا الشأن. يجب على إيران مغادرة سوريا وسنعمل ونحن نعمل الآن ضد محاولات إيران ترسيخ نفسها في المنطقة”.

وأعلن الكرملين إن بوتين ونتتنياهو ناقشا “الجهود المشتركة لتوفير الأمن بالقرب من الحدود السورية-الإسرائيلية” خلال محادثتهما الهاتفية. وأعرب القائدان أيضا عن “الاستعداد لتعزيز تنسيق أنشطتهما فيما يتعلق بسوريا، بما في ذلك محاربة الإرهاب الدولي”، بحسب ما جاء في بيان الكرملين.

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو (إلى اليسار) مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قبل مؤتمر صحفي في وزارة الدفاع في تل أبيب في 29 أبريل، 2018. (Haim Zach/GPO)

والتقى بومبيو ونتنياهو في تل أبيب في شهر أبريل، وناقش الاثنان خلال اللقاء المخاوف المتعلقة بالقوات الإيرانية والميليشيات المدعومة من إيران في سوريا.

نتنياهو تحدث والتقى مع بوتين بشكل منتظم في السنوات الأخيرة لمناقشة الوضع في سوريا، حيث تقاتل روسيا إلى جانب قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

اللقاء الأخير بين القائدين عُقد في موسكو في الشهر الماضي. بعد وقت قصير من عقد اللقاء، استهدفت غارة جوية نُسبت لإسرائيل قاعدة جوية إيرانية. مثل روسيا، إيران هي أيضا داعم رئيسي لنظام الأسد.

وتعهدت إسرائيل مرارا وتكرارا بعدم قبول الوجود العسكري الإيراني في سوريا وقامت بتنفيذ هجمات ضد القوات المدعومة من إيران ومحاولات تهريب أسلحة متقدمة لمنظمة حزب الله الللبنانية.